ألغيت منذ قليل، مباراة مارسيليا وأولمبيك ليون، ضمن منافسات الجولة العاشرة من بطولة الدوري الفرنسي، بعد أحداث مؤسفة من اعتداءات جماهيرية.

تعرضت حافلة فريق ليون لهجوم من قبل جماهير مرسيليا، حيث أصيب المدير الفني فابيو جروسو بإصابة في الوجه بعد رشق الحافلة بالحجارة.

وقال القاضي فرانسوا لاتكسر في تصريحات نشرتها شبكة “rmcsport” الفرنسية: “تم عقد اجتماع أزمة، تلقينا رأي المسؤولين المتابعين للأحداث بشأن إصابات أعضاء فريق ليون”.

وأضاف: “ليون لم يكن يرغب في إقامة المباراة، وفي ضوء البروتوكول الذي وضعه الدوري سابقًا في هذه الحالة، اتخذنا قرارًا بعدم بدء المباراة. لن يتم ذلك. لقد اتخذنا القرار الآن”. وسنرفع التقارير إلى الجهات المختصة.”