افتتح الدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا، والدكتور أحمد غنيم عميد كلية الطب جامعة طنطا ورئيس اللجنة التنفيذية للمستشفيات الجامعية، النظام الآلي لشؤون الطلاب ودراسة الماجستير بعد الانتهاء من الدراسة أعمالهم في مجال الابتكار والتطوير بحضور الدكتور محمد خنتيرة وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي والدكتور محمد الشيباني وكيل الكلية للشؤون الخدمية والمجتمع وتنمية البيئة الدكتور حسن التطاوي مديرا عموم المستشفيات الجامعية وعدد من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب.

قام رئيس جامعة طنطا وعميد كلية الطب بزيارة قطاعي الطلاب والدراسات العليا بعد الانتهاء من تجديدهما وتجهيزهما بأحدث الوسائل التكنولوجية، والتي تضمنت تجهيزهما بالمكاتب والكراسي وصالات الطلاب والتكييف. أجهزة وانترنت وتدريب صوتي ودفاع مدني وكل ما يحتاجه الطلاب.

صرح الدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا، أن إدارة الجامعة تدعم عمليات التطوير العمراني وزيادة قدرة مكاتب الإدارة على تسهيل حصول الطلاب والعاملين بالكلية الذين يزورونها على الخدمات في مختلف القطاعات. وثمن الدور الذي تقوم به إدارة الكلية في تطوير البنية التحتية وزيادة كفاءة وتشغيل الكلية، بما يعود بالنفع على تطوير العملية التعليمية وخدمة الطلاب وفق الخطة الإستراتيجية للجامعة، مضيفاً أن النهج المؤسسي في تحسين القدرات المعرفية والتكنولوجية يؤدي إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة، مشيدا في الوقت نفسه بالتطورات المستمرة التي تشهدها كلية الطب بشكل منتظم.

وأوضح الدكتور أحمد غنيم عميد الكلية أن شؤون الطلاب ودراسة الماجستير هي العمود الفقري للعملية التعليمية بالكلية وتشهد أكبر عملية تطوير منذ بدايتها من خلال نظام الميكنة الآلي الذي يساعد في تقديم الخدمات الطلابية. بسهولة ودائما في مقدمة اهتمامات وأولويات إدارة الكلية من خلال تقديم كافة الخدمات بهدف توفير أفضل وسائل الدعم والرعاية للطلاب وفق خطة محددة لتطوير البنية التحتية التي تتوافق مع الدولة الخطة الاستراتيجية مما يساهم في إعداد فريق طبي مؤهل على أعلى مستوى طبي، ويعرب عن خالص شكره وتقديره لجميع القائمين على أعمال التجديد من مهندسين وإداريين وموظفين على جهودهم ورغبتهم في المساعدة توفير بيئة جامعية داعمة للتميز الأكاديمي واهتمامها بتسهيل تقديم خدمات تعليمية متميزة وتوفير كافة وسائل الراحة للطلبة.

وأعرب العاملون في المكاتب الإدارية التي تم تجديدها والطلاب عن شكرهم وخالص تقديرهم لجهود الدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا، والدكتور أحمد غنيم عميد الكلية، الذين عبروا عن سعادتهم بأعمال التجديد لأن لأثره الإيجابي على نفوسهم وتوفير بيئة تعليمية مناسبة ومناخ مناسب يساهم في زيادة التحصيل الدراسي وتحسين العملية التعليمية في الكلية.

وتم تنفيذ أعمال التجديد والتطوير بمساحة 500 متر مربع وشملت إدارة شؤون الطلاب والخريجين، وإدارة البرامج الدولية، وإدارة رعاية الشباب، وإدارة دراسات الماجستير والخزينة.