صرح النائب عصام دياب، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب عن دائرة الإسماعيلية والمستقبل وحزب العشرة، أن الوقت قد حان لفسخ عقد الخواجة وتشجيع المنتج المصري، مع انتشار الحملات الداعمة له على مواقع التواصل الاجتماعي. مواقع إعلامية، بالتزامن مع أحداث غزة.
وأكد النائب عصام دياب أهمية تضافر الجهود لتوفير المواد الخام من أجل الترويج للمنتج المصري، لافتا إلى أن مصر تمتلك ثروة حقيقية من المواد الخام المستخدمة في معظم الصناعات المحلية.

وأضاف دياب أن المادة الخام تمثل العمود الفقري للصناعات حول العالم، ومن هنا فإن توجه مصر نحو سياسة إنتاج المادة الخام بدلاً من تصديرها وإعادة استيرادها على شكل منتجات، يعد خطوة في الاتجاه الصحيح لدعم الصناعة الوطنية. . وتوفير فرص العمل والعملة الصعبة والنهوض بالقطاع لوضع مصر على الخريطة الصناعية العالمية. .

وأشار النائب عصام دياب، إلى أن بعض المصريين يعانون من عقدة الخواجة، أي يتجنبون المنتج المحلي لصالح شراء نظيره المستورد، ولتغيير هذا التصور لا بد أولا من الاهتمام بجودة المنتج وإحكام الرقابة عليه، وثانياً، وضع خطط التسويق والعرض التي تناسبه.

ويرى النائب عصام دياب أن هناك فرصة للمنتج المحلي للمنافسة بقوة، ويشير إلى أهمية كل من يعمل على تطوير الجودة وتوفير السعر التنافسي.
وأشار دياب إلى أن ذلك يتطلب في الواقع إصلاحاً سليماً للمنظومة الصناعية، إذ فقد المستهلك ثقته بالمنتج المحلي في الماضي بسبب تدني الجودة، وهذا لن يتغير إلا من خلال إصلاح اقتصادي كامل في القطاع الصناعي.

ودعا إلى إعادة هيكلة هيئة المواصفات والجودة وهيئة التنمية الصناعية وهيئة الرقابة على الواردات والصادرات وتدريب العاملين في المؤسسات الثلاث باعتبار ذلك بداية طريق المنتج المحلي لاستعادة هيبته واكتساب المستهلكين. الثقة مرة أخرى.

وأضاف النائب عصام دياب أن الترويج للمنتج المحلي يجب أن يتم بالشكل الصحيح، فلا يكفي الإعلان عن المنتج، بل يجب خلق الحوافز لشرائه.