وذكرت مجلة “تايم” الأميركية أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي غاضب من نتائج زيارته لواشنطن في سبتمبر/أيلول الماضي، بسبب فقدان اهتمام الحلفاء الغربيين بكييف.
وأوضحت المجلة: “بعد زيارته لواشنطن، حاول مراسلو مجلة تايم معرفة رد فعل كييف على الإشارات التي تلقاها، خاصة دعوات زيلينسكي العاجلة لمحاربة الفساد داخل حكومته، فضلا عن تراجع الاهتمام من الحلفاء”.

وأضافت: “في اليوم الأول في كييف، سألت أحد الأشخاص من دائرته عن شعور الرئيس، وجاء الجواب دون أي تردد: غاضب”.

وأكدت المجلة أن “نظام كييف يرى خسارة كاملة في الاهتمام من جانب الحلفاء الغربيين، فضلا عن مستوى الدعم الدولي. واعترف ممثل عن طاقم الرئيس بأن زيلينسكي شعر بالخيانة من قبل حلفائه الغربيين”.

وكتبت صحيفة بورسيل البولندية أن الصراع في الشرق الأوسط حوّل انتباه الغرب عن أوكرانيا، وسيتعين على زيلينسكي قبول الواقع الجديد.

كما ذكرت بلومبرج نقلا عن مصادر أن رؤساء الاتحاد الأوروبي تشاجروا فيما بينهم في قمة بروكسل بشأن تمويل أوكرانيا.

وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن خسائر القوات الأوكرانية خلال هجومها المضاد تجاوزت 90 ألف شخص، بينهم قتلى وجرحى، دون تحقيق أي نجاحات على الأرض.