صبحي.. المنتدى يعكس مكانة الاقتصاد الرياضي المصري على المستوى الدولي والإقليمي

وتم خلال الاجتماع تقديم 22 توصية تهدف إلى تعظيم الاستثمار في الرياضة

تواجد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اليوم في ختام فعاليات المنتدى الدولي الثاني للاستثمار والصناعة في الرياضة في مصر وإفريقيا بمشاركة 300 شخصية ومشاهير من الاقتصاد الرياضي في العالم ويمثلون 37 دولة عربية وإفريقية وأوروبية.

وذلك تحت رعاية وزير الشباب والرياضة وبالتعاون مع الاتحاد العربي للاستثمار والتسويق الرياضي (اسميا) التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية.

وتم خلال الاجتماع تقديم 22 توصية، تهدف جميعها إلى تعظيم الاستثمار في الرياضة.

وزير الرياضة يشهد ختام الملتقى الدولي الثاني للاستثمار والصناعة الرياضية
88

وأشارت التوصيات إلى أهمية الاهتمام أكثر بالبنية التحتية الرياضية، وضرورة تطوير نظام رقمي متكامل للبحث عن المواهب الرياضية في الجامعات، واستخدام التكنولوجيا الرقمية الحديثة في التسويق والإعلان للفعاليات الرياضية الجامعية، والعمل على إيجاد بيئة جيدة التواصل بين الحكومة والجانب الخاص من خلال الشراكة على المستويين المحلي والخاص. من خلال الشراكات سواء على المستوى المحلي أو على المستوى الخاص في مجال الرياضة الجامعية.

كما نعمل على إيجاد وتطوير نظام متكامل لتسويق الفرص الاستثمارية في المجال الرياضي لجذب رؤوس الأموال المحلية والعالمية للعمل في هذا القطاع، ونهتم بتنفيذ الشراكات بين الجامعات ومجتمع الصناعة الرياضية، ونعمل على جذب أنظار المستثمرين لرعاية أبطال الرياضة البارالمبية، ونعمل على تطبيق التجربة الإسبانية في الاستمتاع بكرة القدم. وتسويق العلامة التجارية من خلال أبطال عالميين، وضرورة الاستفادة من التجربة السعودية في مجال الاستثمارات في الرياضة في تطوير الجوانب التسويقية والفنية للرياضة، والعمل على وضع استراتيجية متكاملة لتطوير الرياضة المستدامة، ضرورة الاستفادة من التجربة المصرية في مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الصناعة الرياضية. اهتمام أكبر ببناء وتحسين البنى التحتية لتكنولوجيا الرياضة في القارة الأفريقية، والعمل على بناء تكنولوجيا الرياضة والقدرات البشرية، وإطلاق مبادرة لتحسين الخدمات الرياضية الرقمية في القارة الأفريقية من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

والعمل على بناء خطة تسويقية متكاملة للإمكانات والفرص الاستثمارية المتنوعة في القارة الأفريقية، بناء خطة لمعسكرات الشباب الأفريقي في الدول الأوروبية، وضع خطة متكاملة للاستثمار في كرة القدم، ضرورة الاهتمام بالأمن فالبيئة تعتبر من الركائز الأساسية للاستثمارات الرياضية، الحاجة إلى شركات تأمين متخصصة في التأمين. المنشآت والفعاليات الرياضية، وضرورة الاهتمام بتوعية الرياضيين بخطورة المنشطات، وضرورة تشديد الرقابة المحلية على المخدرات الصناعية، والاهتمام أكثر بالاستثمار في الرياضات الجديدة مثل التنس وكرة السلة والرياضات الإلكترونية، والتمتع بعائداتهم المالية المرتفعة.

وفي نهاية المنتدى قام الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بتكريم المشاركين في المنتدى واللجنة المنظمة.

جدير بالذكر أن المنتدى يهدف إلى تحقيق عدة أهداف من خلال اجتماعاته المختلفة التي جرت على مدار يومين، من أهمها مناقشة مستقبل الرياضة الجامعية الإفريقية وسبل تطويرها، ومساهمة الأحداث الرياضية في تحقيق التنمية. المنتج الوطني، رؤية مصر 2030، سبل التحول الرقمي، وكذلك السياحة الرياضية، وآفاق الاستثمار الرياضي، وأبعاد التحكيم الرياضي ودوره. في تحفيز الاستثمارات الرياضية وصناعة المكملات الغذائية بين الإشراف والمردود الرياضي والهندسة الرياضية كمحفز للاستثمارات الرياضية وبناء استراتيجيات تسويقية ناجحة للمؤسسات الرياضية.

وضمت قائمة المشاركين في المنتدى تانيا موردزوفا ممثلة الوفد البلغاري، ومصطفى بن أحمد بن هارون البدجلي رئيس الوفد العماني لدى وزارة الشباب والرياضة والثقافة، وأحمد عبدون رئيس اللجنة. وفد اماراتي. رئيس مركز الإمارات للشباب، وإجناسيو جارسيا مدير عام إدارة التسويق الرياضي وتطوير الرياضة الأولمبية في حكومة إقليم الباسك، ورئيس الوفد الإسباني اللواء محمد نبيل الدسوقي، وفلاديمير ميدروف الوزير الروسي ووفود سلطنة عمان وسوريا وإيطاليا وهولندا واليمن.