عقد الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، اجتماعا مع رؤساء البلديات ومسئولي الأملاك بالمحكمة العامة ومجالس المدن، لبحث آليات تسريع وتيرة العمل في تقنين الأراضي المملوكة للدولة وتحصيل الأموال المتأخرة. رسوم العضو.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عميد نائب المحافظ، والمهندس مصطفى رشيد وكيل وزارة الزراعة، والمهندسة ولاء حمدي مدير إدارة أملاك الدولة بالنافذ، والمهندس محمود مصطفى مدير ري غرب الفيوم. القسم المهندسة جيهان حسني مدير إدارة الري الشرقية، والأستاذ سالم فتح رئيس وحدة الرصد الميداني بالمنطقة، والمهندس ياسر عبد الهادي وكيل إدارة المساحة، والمهندس أمل حسين مدير وحدة البنية التحتية للمعلومات بالمديرية. النافتة، السيد هاني الحسيني، مدير وحدة الدعم الفني والمراقبة للمراكز التكنولوجية بمنطقة نافع، ومديرو أقسام الإنتاج والاقتصاد والتخطيط العمراني، بالديوان عام المنطقة.

وشدد محافظ الفيوم على ضرورة تسريع وتيرة العمل في قضية تقنين الأراضي المملوكة للدولة، حتى يتم استكمال إجراءات التعاقد لمقدمي الطلبات الذين قاموا بسداد الـ 15% مقدمًا، وتحصيل الرسوم المتأخرة للدولة. المستفيدون في ملفات التقنين أو المرفقات سلف ومدفوعات التصديق غير المملوءة، إشعارات متأخرة في أسرع وقت ممكن لتحذير المخالفين وتوفير السجلات القانونية اللازمة لهم.

وأكد الأنصاري أنه يجب على مدير إدارة أملاك الدولة تحديد فرق العمل من موظفي الإدارة، بحيث يكون كل موظف مسؤولاً عن التنسيق مع مدير إدارة أملاك الدولة في أحد مراكز المديريات، وتحديث البيانات الخاصة بإجراءات التعاقد والتصديق على الموضوع. . بشكل يومي، وإنشاء مجموعة واتساب بمشاركة المحافظ شخصياً وأحد أعضاء المكتب الفني للمحافظ لتحديث البيانات ومراقبة سير العمل.

واستعرض مدير وحدة البنية التحتية للمعلومات بالمنطقة، خلال الاجتماع، حالة الأراضي المملوكة للدولة التي تم استعادتها، ومحفظة الأصول غير المستغلة، ووجه المحافظ بإعداد جدول يوضح العوامل المطلوبة. البيانات الواردة من المنطقة لحفظ الخرائط، ومتطلبات كل جهة من هذه الجهات، بحيث يتم التنسيق بين جهات المنطقة المعنية بكل قضية، والانتهاء من إعداد كافة البيانات بالدقة والسرعة المطلوبة.