أجرى الرئيس الفلسطيني أبو مازن، مساء الثلاثاء، اتصالا هاتفيا مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.
وأكد عباس خلال الاتصال “موقفه وقيادة وشعبا فلسطينيا إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية بقيادة الملك عبد الله الثاني، والرفض التام لكل محاولات المساس بأمن واستقرار الأردن أو محاولة المساس بأمنه واستقراره”. واستغلال معاناة شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة للتدخل في الساحة الأردنية، ورفض أي تدخل خارجي في شؤون الأردن”.
وأكد الرئيس الفلسطيني ثقته بأن الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني سيتجاوز كل الظروف ويبقى بلدا آمنا ومستقرا، وأكد أن “الأمن والاستقرار في الأردن مصلحة فلسطينية عليا”.

كما جدد شكره للملك على “مواقف الأردن الثابتة والداعمة للشعب الفلسطيني للحصول على كافة حقوقه المشروعة، وعلى جهوده ومساعيه للتحرك لوقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا، وتقديم المساعدات لشعبنا”. في غزة، ولمنع التهجير القسري، ولأهمية الدور الأردني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس. من خلال الوصاية الهاشمية على المقدسات”.
من جانبه، شكر العاهل الأردني الرئيس الفلسطيني على هذه المواقف الأخوية، وجدد دعم الأردن المستمر للشعب الفلسطيني حتى نيل حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة ضمن حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف. عاصمة. .