عاقبت محكمة الجنايات في بني سوف، زوجا اعتدى على زوجته بسكين، مما أدى إلى إصابتها بعاهة مستديمة في يدها، بالسجن لمدة عام، مع إلزامه بدفع التكاليف الجنائية، وأمرت بتنفيذ حكم السجن الصادر بحقه. الغياب لمدة ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ الحكم.

المستشار عماد نجدي محمد رئيس المحكمة ومستشاريه يحيى محمد سامي السكري ونهاد محمود أبو الناصر ومحمود شعبان محمود سكرتيرًا.

وأكدت المحكمة أن الواقعة خلصت إلى وجود خلاف عائلي بين المجني عليه م. ن. ف” وزوجها المتهم “MMA”، وأنه على إثر مشادة كلامية بينهما، اعتدى عليها المتهم بالضرب المبرح بإعطائها سلاحاً أبيض “سكيناً” مما أصاب يدها وأدى إلى إصابتها بالإصابات الموصوفة في التقرير القانوني، مما جعلها تعاني من إعاقة دائمة مستحيلة. وبرأها وأرجعها إلى نيته التسبب في إصابتها.

وأضافت المحكمة أيضًا: توصلت تحريات جهة التحقيق إلى أن تلك الواقعة حقيقية، وشهدت المجني عليها الزوجة خلال تحقيقات النيابة أنه نتيجة مشادة كلامية بينهما اعتدى المتهم عليها بالضرب. بالتلويح بسلاح أبيض كان يحمله “سكين”. وقام بضربها بيدها اليسرى، مما أدى إلى إصابتها بجروح موصوفة في التقرير القانوني، مما أدى إلى إصابتها بإعاقة دائمة لا يمكن علاجها.

وتابعت: شهد المقدم أشرف فتحي محمود الخولي، رئيس مباحث شرطة بني سويف، في تحقيقات النيابة أن تحرياته تبين أن المتهم ارتكب الواقعة كما شهدت السيدة. وحضرت لائحة الاتهام المتهم فيها ونفى آدم ما نسب إليه، وأوضح الدفاع الذي كان حاضرا مع المتهم ملابسات القضية، وانتهت بطلب من المحكمة براءته على خلفية عدم وجود أدلة جنائية قاطعة ضد المتهم، عدم احتمال وقوع الحادث. والمصالحة والتسوية بين الطرفين.

وأكدت المحكمة أن إنكار المتهم لا تدعمه المحكمة لأنه ما هو إلا محاولة للإفلات من العقوبة، بالإضافة إلى مخالفته للأدلة المؤيدة التي أقامتها المحكمة كما ذكرنا أعلاه، وهي أدلة صحيحة وثابتة على أن المحكمة كانت مرتاح مني.

واتهمت النيابة زوجا بضرب زوجة المجني عليه، بضربها على يدها بسلاح أبيض كان يحمله “سكين”، مما أدى إلى إصابتها بجروح، مما أدى إلى إصابتها بعاهة مستديمة لا يمكن شفاؤها، تتمثل في لتشوه في حركات الإبهام والإصبع الأيسر، وسلاح أبيض «سكين». “بدون ترخيص.