وأكدت الجزائر أن الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق؛ وهو يمثل انتهاكا واضحا للقانون الدولي وحصانة المقرات الدبلوماسية والقنصلية.

ماذا قالت الجزائر عن الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق؟

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها مندوب الجزائر الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عمرو بن جامع خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية بدمشق.

وأوضح أن الانتهاك “الصارخ” للالتزامات الدولية من قبل قوة الاحتلال “إسرائيل” لا يمكن السكوت عنه، وقال: “علينا أن نرفع أصواتنا عاليا في مواجهة التبعات الخطيرة الناجمة عن هذا الاستفزاز”.

وأضاف أن “توقيت هذا الهجوم يشير إلى غض الطرف المتعمد عن الدعوات الصادرة عن المجتمع الدولي لوقف الأعمال العدائية الصهيونية”.

ودعا ممثل الجزائر مجلس الأمن إلى الرد بشكل حاسم على هذا التحدي لمبادئ سيادة الدولة والحصانة الدبلوماسية واحترام السلامة الإقليمية.