وقال متحدث باسم الحرس الثوري الإيراني: “قريبا سنشهد المزيد من الهجمات القاتلة ضد إسرائيل، وستقوم “جبهة المقاومة” بواجبها”.

ومساء الاثنين، قصفت الطائرات الإسرائيلية القنصلية الإيرانية في دمشق، مما أسفر عن مقتل دبلوماسيين ومستشارين عسكريين إيرانيين.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني مقتل عميدين في صفوفه وخمسة ضباط مرافقين لهم في العدوان.

أفادت مصادر إيرانية أن تفجير القنصلية في دمشق أدى إلى مقتل الجنرال في الحرس الثوري الإيراني محمد رضا زاهدي الذي يشغل منصب القائد العام لفيلق القدس في سوريا ولبنان.