وكشفت صحيفة “سبورت بيلد” الألمانية في عددها الصادر الأربعاء، عن خطة لإنقاذ نادي شالكه الذي يعاني من ضائقة مالية كبيرة قد تجبره على بيع الملعب الذي يتسع لـ60 ألف متفرج.

ويهدف النادي إلى توفير المدخرات من بيع الملعب في مناطق أخرى بالنادي، وبحسب الصحيفة فإن هذا الاقتراح سيكون على جدول أعمال المجلس إذا لم يبقى شالكه في الدرجة الثانية.

وأصدر شالكه بيانا، دون الخوض في التفاصيل، وقال النادي: كما أعلنا عدة مرات في الأشهر الأخيرة، فإن النادي يدرس العديد من الخيارات لسيناريوهات مختلفة، لم يتغير شيء في هذا الصدد.

وهبط شالكه للمرة الثانية خلال عامين من دوري الدرجة الأولى “بوندسليجا” عام 2023، ويحتل المركز الـ14 في دوري الدرجة الثانية، بفارق نقطتين عن المراكز المهددة بالهبوط.

وسيكون الهبوط مرة أخرى بمثابة ضربة مدمرة للفائزين بدوري أبطال أوروبا، لكن التقارير تقول إن هناك حاجة إلى توفير مبالغ ضخمة إذا أراد النادي البقاء في الدرجة الثانية.