أكد أحمد حسن النجم السابق لمنتخب مصر والأهلي والزمالك، أنه يتمنى أن تنتهي قضية محمد صلاح، وأن ينضم إلى صفوف منتخب مصر في المرحلة المقبلة. وسيتم إغلاق هذه الصفحة سريعا وأنها لن تستمر في الإعلام، داعيا الجهاز الفني لمنتخب مصر إلى عدم ترك هذه الأمور للجماهير والبرامج التليفزيونية لمناقشتها.

وقال أحمد حسن في تصريحات تلفزيونية: “نريد من الجهاز الفني لمنتخب مصر أن يبني جيلا قويا، ولديه تحديات قوية، وأعتقد أن الموضوع كان يمكن أن ينتهي سريعا، والأزمة أن هناك من يرفض”. لقد بدأوا في أخذ دور (الدرع الحراري) والإدلاء بتصريحات عدوانية لحماية الفريق”. جهة والهجوم على جهة أخرى.

وأضاف: “الموضوع يحتاج إلى ذكاء وحنكة من جانب التوأم، وأيضا مع ضرورة احتواء الأزمة، ودائما ما كان الغوري يتجاهل بعض الأمور، لمصلحة المنتخب المصري، وإذا استمر الموضوع (أميت لأميت)، المنتخب المصري وطريقته سيتأثران في المرحلة المقبلة، والأزمة ليست تحديا”. بين الطرفين”.

وتابع: “يجب ألا نخوض في مسألة ارتداء لاعب آخر لقميص صلاح، يجب احتواء الموضوع، وأتمنى قبل المعسكر المقبل أن يتم إغلاق هذه القضية، حتى يتمكن حسام حسن من التركيز عليها في الفترة المقبلة”. التحديات، ويجب على الأذكياء التدخل، وإجراء اتصالات بين الطرفين، أو أن يكون هناك مقابلة بينهما حرصاً على مصلحة المنتخب.