اتخذ رئيس نادي برشلونة، خوان لابورت، خطوات فاعلة لتعزيز علاقته مع تشافي هيرنانديز، المدير الفني للفريق، في محاولة لإثناءه عن قرار الرحيل المعلن عنه مسبقًا.

ومن خلال مبادرة استراتيجية، تم تقديم تشافي كسفير جديد لمؤسسة النادي، في حفل أقيم في قاعة المؤتمرات بالمدينة الرياضية ببرشلونة. وتأتي هذه الخطوة كمحاولة لإظهار القيمة العميقة التي يتمتع بها تشافي للنادي ومجتمعه.

وأعرب تشافي خلال الحفل عن شعوره بالشرف والالتزام باستخدام كرة القدم كأداة لإحداث تغيير إيجابي في العالم، وأكد على أهمية العطاء والمساعدة التي غرسها يوهان كرويف فيه. ولا تعكس هذه المبادرة رغبة لابورت في إبقاء تشافي في تشكيلة برشلونة فحسب، بل تظهر أيضًا الاحترام والتقدير العميقين اللذين يكنهما النادي لمديره الفني.