قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن قتل عمال الإغاثة في غزة أمر غير مقبول، ويجب على إسرائيل تحسين إجراءاتها، بحسب ما نقلته قناة القاهرة الإخبارية.

وأوضحت الخارجية الأميركية أن واشنطن تريد نتائج التحقيق الإسرائيلي في مقتل عمال المطبخ المركزي العالمي في أسرع وقت ممكن.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، منذ السابع من أكتوبر الماضي، مخلفا أكثر من 32 ألف شهيد، معظمهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 74 ألف جريح. حصيلة لا نهاية لها، وآلاف الضحايا ما زالوا تحت الركام وعلى الطرقات، والاحتلال يمنع وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

ويتعرض السكان المدنيون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لانتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي على يد القوات الإسرائيلية.

وتشير التقارير إلى قصف منازل المدنيين، وتدمير البنية التحتية والمنشآت المدنية، واستخدام مختلف أنواع الأسلحة، بما فيها المحرمة عالمياً، كالقنابل العنقودية والفسفور الأبيض؛ والنتيجة خسائر فادحة في أرواح المدنيين وممتلكاتهم.