أعلن المهندس علي الشرقاوي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة مياه الشرب والصرف الصحي أسيوط والوادي الجديد، اليوم الأربعاء، عن الانتهاء من المرحلة الثانية من محطة مياه الهلالي بالمنطقة الشرقية بأسيوط والعلوية. وتبلغ طاقتها 300 لتر في الثانية ليصل إجمالي طاقتها إلى 600 لتر في الثانية أي ما يعادل 51 ألف متر مكعب في الساعة، وقد انتهى اليوم التشغيل الأولي للمحطة بمضختين تضخان 300 لتر في الثانية لكل منهما عدد 2 دوراق و8 مرشحات، وذلك بعد ربط خط الطرد بخط الطرد لمحطة مياه آسياوت القديمة لتزويد المنطقة الشرقية بالكامل وكذلك مناطق الأحياء الغربية استعدادًا لزيادة الاستهلاك في فصل الصيف.

وأشار المهندس علي الشرقاوي إلى أن محافظة أسيوط تشهد طفرة غير مسبوقة في مجال مياه الشرب والصرف الصحي.

وأوضح المهندس علي الشرقاوي، أن الهدف من إحلال وتجديد المحطة هو القضاء على نقص المياه في الأدوار العليا لبعض مناطق مدينة أسيوط وتحسين جودة المياه في المدينة ككل، وأكد أن وتولي الدولة اهتمامًا كبيرًا بتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، حيث تضعها كأولوية ضمن استراتيجية تنمية مناطق الصعيد وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز المشروعات التنموية قيد التنفيذ. . تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية بتقديم أفضل الخدمات للمواطنين خاصة في مجال مياه الشرب والصرف الصحي.

وأكد المهندس علي الشرقاوي على نظافة الموقع العام للمحطة وتركيب الأقفال المتبقية في أجزاء من المحطة.

وأوصى المهندس علي الشرقاوي بإكمال الأعمال لضمان التشغيل الآمن للمحطة وتقديم أفضل الخدمات.