يبدو أن الجماهير المصرية ستواجه فصلا جديدا فيما يتعلق بقضية محمد الشيبي لاعب بيراميدز وحسين الشحات الجناح المهاجم لفريق الأهلي.

وبدأت الأزمة خلال المواجهة بين المارد الأحمر والمنافس السماوي، الأحد 23 يوليو 2023، ضمن منافسات الجولة 28 من مسابقة الدوري المصري الممتاز، والتي انتهت بمشهد مؤسف عندما قام الششت بصفع اللاعب المغربي.

وحاول لاعب الأهلي إصلاح الأمر سريعا من خلال الاقتراب من العشيبي في غرفة الملابس واعتذر له وقبل رأسه، فتوقع المتابعون انتهاء الأزمة وانتظروا عقوبة اتحاد الكرة، خاصة وأن الشحط نشر رسالة بعد ساعات أكد فيها الاعتذار وأضاف: “أعتذر عما حدث لي، لأن هذا ليس سلوكي.. أريد أن أعرب عن احترامي لجميع إخواننا واللاعبين العرب وجميع المحترفين في العالم”. الدوري المصري.”

«على أبواب الفيفا».. التسلسل الزمني لأزمة الشحات والشيبي قبل التصعيد الأخير03/04/2024 – صورة الأرشيف«على أبواب الفيفا».. التسلسل الزمني لأزمة الشحات والشيبي قبل التصعيد الأخير03/04/2024

كما فرضت إدارة النادي الأهلي غرامة مالية كبيرة على حسين الشحات، قبلها الأخير.

اذهب إلى مكتب المدعي العام

وبعد يومين، قرر الشعبي تقديم بلاغ ضد الشحات إلى النيابة، ونشر رسالة عبر حسابه الرسمي على إنستجرام أكد فيها أن لاعب الأهلي وجه له “شتائم” غير لائقة وهدد بالكسر. ساقه. مشيراً إلى أن الاعتذار بعد المواجهة جاء بناء على طلب الشط.

وبدأت النيابة تحقيقاتها باستدعاء الطرفين والشهود، بالإضافة إلى فحص مقاطع الفيديو التي قدمها الممثل المغربي.

محاولات الحل.. وتدخل اتحاد الكرة

وأكد اتحاد الكرة رفضه إحالة محمد الشابي إلى محكمة مدنية، وأكد أن الأزمة من اختصاص قوانين اللعبة، كما تم تحويل اللاعب إلى اللجنة التأديبية.

وخلال الفترة التي تلت ذلك، شوهدت محاولات من وسطاء للتصالح لتجنب عقوبة مدنية على الشحات أو إيقاف رياضي على الشعبي بسبب خطوته الأخيرة التي كانت وشيكة، بحسب مصادر المصري اليوم. خاصة مع اعتذار الشحات المتكرر.

إلى نقطة الصفر

وعادت القصة إلى نقطة البداية بعد أن أكد المستشار القانوني للشحات استمرار مطالبة الشحات القانونية ورفض محاولات الوساطة واصفا إياها بـ”الضغط”.

وأكد مصدر بالنادي الأهلي لـ«المصري اليوم» أن التصعيد سيقابله تصعيد من إدارة النادي من خلال مناشدة للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الذي يرفض نقل القضايا الرياضية للمواطنين راما.

الغياب عن الجلسة التأديبية

فصل الأحداث في قصة الشحات والشعبي تمثل بغياب الأخير اليوم عن لجنة التأديب لظروف عائلية.

وأكد الممثل أنه ذهب إلى المغرب لظروف عائلية خاصة، ولم يتم تحديد موعد عودته بعد.

وعلمت «المصري اليوم» أن الظروف العائلية شهدت ظهور الشيبي بمولود جديد.