تواصل الجهات التنفيذية المحلية بمحافظة المنيا، بالتعاون مع أهالي عزبة عزاقة والقرى المجاورة، البحث عن جثة الشاب طه محمد عبد العزيز، الذي سقط في بئر مياه جوفية بإحدى المناطق الرملية بمحافظة المنيا. الغرب. صحراء منطقة.

وتم توجيه 6 لوادر و4 حفارات إلى موقع الحادث، حيث عملوا جميعاً معاً للعثور على الجثة التي كانت تحت الأرض على عمق حوالي 23 متراً.

وأشار عبد الله الجازوي، أحد أقارب الضحية، إلى أن العمل مستمر بوتيرة سريعة، لكنهم بحاجة إلى المزيد من المعدات للوصول بسرعة إلى جثمان المتوفى، لافتا إلى أن مصير الشاب لا يعلمه إلا الله.

وأوضح أن الحفائر التي قام بها أهالي القرى المجاورة والدفاع المدني أدت إلى الوصول إلى عمق 19 متراً تحت الأرض، ويريدون الوصول إلى الجثة في أسرع وقت ممكن إن شاء الله.

تلقت الجهات الأمنية بالمنيا، بلاغًا من أهالي قرية عزاقة، حول سقوط رجل في بئر بعمق 23 مترًا بالطريق الصحراوي الغربي، وحاول الأهالي إنقاذه لعدة ساعات دون جدوى.

وانتقلت الجهات الأمنية والوحدة المحلية المختصة إلى المكان، وأرسلت آليات ثقيلة للحفر في محيط البئر، في محاولة لإنقاذ عامل يدعى المزارع طه م.أ، في الساعات الأولى من الصباح. 42 سنة.

وأكد مسؤول بالوحدة المحلية بمدينة المنيا، أن العامل توفي نتيجة اختناقه في قاع البئر الرملية. وتتواصل عمليات الحفر في محيط البئر لمحاولة انتشال الجثة. تم فتحه للحدث من قبل السلطات الأمنية.

وتثير هذه الحادثة مأساة طفل تحولت إلى تقرير صحفي.