كشف الإعلامي أحمد شوبير تفاصيل أزمة مخدرات رمضان صبحي جناح الفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز.

وقال أحمد شوبير في تصريحات تلفزيونية عبر فضائية “أون تايم سبورتس”: “لقد نقلت الخبر بكل احترام، مثل هذه الأخبار ليست متأخرة، قلت أن اللاعب لديه مشكلة مع المنشطات ولم أقل أن العينة كانت إيجابيا، ولم أذكر اسمه”.

وأضاف: “هحكي القصة كاملة. في العينة الأولى لرمضان صبحي حدثت مشكلة. الممثل أثبت تعاطيه للمخدرات فتبرئته، وهذا ينفي شبهة قيام الهيئة المسئولة عن المخدرات بنصب كمين للمخدرات”. الممثل.”

وتابع: “مسألة المخدرات تنقسم إلى 3 أمور: اختيار عينة عشوائية، أو تحديد اللاعبين الذين سيخضعون لاختبارات المخدرات، وفي لعبتهم يكون اسمهم (أون تارجت)، وهذا يعني أنه يجب تحليلهم كل اثنين”. أشهر، مثل أحمد فاتو أو رمضان صبحي، لأن قبل ذلك كانت عينتهم إيجابية”.

وأوضح: “الذي حدث هو أنه تم أخذ عينة من رمضان، وكانت عينة غير بشرية، أي مخلوطة بالماء، وعندما تم تحليل العينة لم تكن (طاهرة)”.

وتابع: “مع رمضان صبحي حدث شيء غريب، الشخص الذي أجرى التحليل طلب منه عينة ثالثة، وهذه العينة قررها نادي بيراميدز لتحليلها وفتحها”، وأكد: “بيراميدز واثق من نفسه”. حقيقة الفاعل براء وسيعودون إلى هيئة المخدرات في مصر لأنهم أخطأوا وأضروا بسمعة اللاعب”.

وتابع: “شريف إكرامي هو من يدير الموضوع لأنه يجيد اللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى أنه كان له حادثة سابقة مع تعاطي المخدرات، وخرج منها بخير”.

وأضاف: “حدث مشادة هاتفية أو خلاف بين شريف عكرمي والطبيب المسؤول عن المخدرات في مصر”، وأضاف: “سننتظر خلال الأيام المقبلة ما سيحدث في أزمة رمضان صبحي”.