قضت محكمة جنايات شبرا الحيمة بإحالة أوراق صاحب ورشة مخرطة إلى سماحة مفتي الجمهورية لتأييد الحكم بإعدامه لقيامه بقتل زوجته “بالعقل” بعد تعذيبها وإجبارها على ممارسة الدعارة مع أصدقائه لجلب المخدرات له . وحددت المحكمة جلسة 26 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم.

وصدر الحكم برئاسة المستشار خالد الشابسي رئيس المحكمة، والعضوين المستشارين شريف السباعي وشريف رشدي.

ورفضت المحكمة دفاع المتهم بشأن عدم مسؤوليته بسبب تعاطيه وإدمانه للمخدرات، وأشارت المحكمة إلى أن ذلك لا يعفيه من مسؤوليته، ولذلك يجب أن يؤخذ الأمر بكل شدة، بل وأكثر من ذلك فقد ثبت ذلك في الوثائق التي تفيد بتعذيب الضحية واعتقاله.

وتعود مستندات القضية إلى وقت ورود معلومات لمديرية أمن كلوفيا تفيد بقتل صاحب ورشة مخرطة زوجته “العرفي” بمنطقة بهتيم دائرة شبرا الحيمة الثانية. .

تم عرض المعلومات على اللواء نبيل سليم مدير قسم أمن كلوفيا، وتوصلت التحقيقات إلى أن الضحية ربة منزل تبلغ من العمر 38 عاماً، وعثر على جثتها داخل المنزل بالطابق الأرضي مقيدة بالحبال، وهناك كانت علامات. من التعذيب على جسدها، وجمجمة مهشمة وعلامات اعتداء جنسي تجاهها.

وتم نقل الجثة إلى مستشفى ناصر العام، وتم القبض على زوجها الملقب “س.ل.م” 45 عاماً. وعندما اشتد الوضع حوله، اعترف بالتفصيل بأنه ارتكب الواقعة، بسبب إدمانه للمخدرات. طلب من زوجته ممارسة الجنس مع أصدقائه مقابل أن تحضر له جرعات المخدرات، لكنها رفضت. قام بربطها بالحبال وهاجمها بالضرب. وسمحت المبرة لتجار المخدرات بممارسة الجنس معها. لها رغما عنها مقابل أن تحضر له جرعات من المخدرات حتى ماتت.

وأمام نيابة قسم ب بشبرا الخيمة، اعترف المتهم تفصيليا بارتكابه الواقعة، وأمرت النيابة بحبسه وتقديمه للمحاكمة، وبالتالي أصدرت المحكمة حكمها السابق.