خضع نيمار، لاعب الهلال السعودي ومنتخب البرازيل، لعملية جراحية ناجحة في ركبته اليسرى، إثر الإصابة التي تعرض لها خلال مشاركته مع منتخب السامبا.

وأصيب نيمار بتمزق في الرباط الصليبي، خلال مباراة البرازيل وأوروجواي، ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم 2026.

وقال نيمار، بعد خروجه من غرفة العمليات، “الأمور سارت بشكل جيد”. شكرا على الرسائل. أنا أركز الآن على التعافي”، بحسب ما نشر عبر حسابه الرسمي على منصة “إنستغرام”.

وقال رودريجو ليسمار، طبيب المنتخب البرازيلي المسؤول عن العملية: “نشعر بالرضا الشديد عن النتائج. لقد كانت عملية ناجحة. يجب أن يبقى في المستشفى لمدة 24 أو 48 ساعة، اعتمادًا على تطوره السريري”. “.

ومن المتوقع أن تستمر عملية تعافي اللاعب نحو 8 أشهر، وهو ما يهدد مشاركته في كوبا أمريكا 2024.