تعرض نيمار جونيور، نجم منتخب البرازيل والهلال السعودي، لإصابة خطيرة خلال مباراة منتخب بلاده أمام الأوروغواي ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2026، حيث خرج من المباراة وهو يبكي.

وتشير بعض التقارير إلى احتمال تعرض نيمار لإصابة في الرباط الصليبي في ركبته اليسرى. كما أفاد فابريزيو رومانو، الإعلامي الموثوق، أن إصابة نيمار خطيرة للغاية وستبعده عن الملعب لفترة طويلة ب. الركبة اليسرى حتى يتم التأكد من الأشعة.

وفي وقت سابق قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن نيمار شعر بالغضب بعد تعرضه لضربة في الرأس بسبب علبة الفشار التي ألقاها أحد المشجعين بعد تعادل البرازيل 1-1 مع فنزويلا في تصفيات كأس العالم الأسبوع الماضي.