عاجل – “سحب الجنسية وإيقاف اللاعبين”.. يوسف عطال وأنور الغازي وكريم بنزيمة لاعبون تلقوا انتقادات بعد دعمهم للقضية الفلسطينية.. عدد كبير من لاعبي كرة القدم في العالم دعموا القضية الفلسطينية، و كما كتب العديد من المنشورات التي تعبر عن عدم رضاهم. ولم يتحدث جيش الاحتلال الإسرائيلي معه في غزة وتعرض للقصف والإبادة الجماعية لسكانه دون رحمة.

وتلقى هؤلاء اللاعبون انتقادات لاذعة من أنديتهم أو من جماهير الأندية، ومن بينهم يوسف عتيل لاعب نيس الفرنسي، وأنور الغازي لاعب ماينز الألماني، اللذين تم إيقافهما من قبل أنديتهما حتى إشعار آخر، ب. إضافة إلى أن مهاجم نادي جدة يتعرض لحملات انتقادات من قبل مسؤولين فرنسيين يطالبون بإسقاط جنسيته.

وفي إطار حرص بوابة الفجر الإلكترونية على تقديم كافة الخدمات التي يحتاجها المتابعون، نقدم لكم في السطور التالية القصة الكاملة لإيقاف يوسف عطال لاعب نيس الفرنسي، وأنور آل محمد. -غازي اللاعب. لمنتخب ماينز الألماني، وقصة تهديد كريم بنزيما بسحب جنسيته الفرنسية.

وبسبب دعمه لفلسطين، أعلن نادي ماينز الألماني إيقاف أنور الغازي

أعلن نادي ماينز الألماني، أمس، إيقاف اللاعب الهولندي من أصل مغربي أنور الغازي، بعد تضامنه مع فلسطين ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي. وكان أنور غازي انتقل قبل أسابيع إلى ماينتس في صفقة انتقال حر قادما من فريق بي أس في أيندهوفن الهولندي.

وجاء في بيان لنادي ماينز عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي على منصة “إكس”: “قررت إدارة النادي إيقاف الغازي عن المشاركة في مباريات الفريق وتدريباته، بسبب إلى المنشور الذي نشره عبر صفحته الرسمية على إنستغرام، حساب لدعم فلسطين”.

وجاء في الرسالة أيضًا: “النادي يطلب من جميع اللاعبين عدم التدخل بشكل كامل في القضية التي أثيرت في الفترة الأخيرة، والتركيز فقط على ما هو مطلوب منهم في الوقت الحالي”. الغازي في هذه التدوينة سيتم توضيحه، وإلا سيتم فسخ العقد رسميا، وهذا ما حدث”. بعد أن رفض هذه الفكرة.

ودعم أنور الغازي القضية الفلسطينية عبر منشور له على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستغرام”، جاء فيه ما يلي: “هذه ليست حرب. عندما يقطع طرف الماء والغذاء والكهرباء عن طرف آخر، ليس كذلك”. “الحرب. عندما يمتلك أحد الطرفين أسلحة نووية، فهذه ليست حربا”. “عندما يتم تمويل حزب بملايين الدولارات، فهذه ليست حربا. وعندما يستخدم حزب صورا بالذكاء الاصطناعي لنشر معلومات مضللة، فهذه ليست حربا”.

وبسبب دعمه لفلسطين، أعلن نادي نيس الفرنسي إيقاف اللاعب يوسف عطال

أعلن نادي نيس الفرنسي، اليوم الأربعاء، إيقاف اللاعب الجزائري يوسف عطال، بسبب دعمه للقضية الفلسطينية ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي، من خلال ارتدائه الوشاح الفلسطيني خلال مباراة بلاده الودية، وبسبب منشورات كتبها عبره. حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستغرام” حيث هاجم كيان الاحتلال الإسرائيلي

نشر فريق نيس الفرنسي بيانا بشأن إيقاف اللاعب الجزائري يوسف عطال، وأكد النادي في هذا البيان أن اللاعب اعترف بخطئه في حذف المنشور، إلا أن إدارة النادي قررت إيقافه حتى إشعار آخر.

نص بيان نادي نيس الفرنسي بشأن إيقاف اللاعب الجزائري يوسف عتيل

ونشر نادي نيس الفرنسي البيان التالي عبر الصفحة الرسمية للفريق: “ندرك أن اللاعب اعترف بخطئه، وسرعان ما تراجع عن المنشور، وقدم اعتذاره المكتوب والعلني، ولكن في ضوء طبيعة المنشور ومكانته”. “الجدية، اتخذ النادي قرارًا باتخاذ العقوبات التأديبية الأولى على الفور ضد اللاعب، قبل… تلك التي يمكن أن تقررها السلطات الرياضية والقانونية”.

وتابع بيان نادي نيس الفرنسي: “على هذا النحو، قرر النادي إيقاف يوسف أتال حتى إشعار آخر، ونود التأكيد على أن سمعة ووحدة نيس هي نتيجة سلوك جميع موظفيه، الذين يجب أن تتوافق مع القيم التي تحميها المؤسسة، كما جاء في رسالتها”. لقد ذكّرت الموساد يوم الجمعة الماضي بالتزامه الراسخ بالسلام الذي يفوق كل الاعتبارات الأخرى”.

ويتعرض كريم بنزيما لانتقادات شديدة بسبب دعمه للقضية الفلسطينية، ويطالب المسؤولون بتجريده من جنسيته الفرنسية.

وتلقى مهاجم ريال مدريد السابق ومهاجم نادي جدة الحالي الكثير من الانتقادات بعد أن كتب تغريدة مؤيدة للقضية الفلسطينية على منصة “X”، وجاء نصها كما يلي: “كل صلواتنا لسكان غزة الذين مرة أخرى يقعن ضحية هذا القصف الظالم الذي لا يستثني النساء”. وليس عن الأطفال.”

اتهم وزير الداخلية الفرنسي جيرار دارمانيان، النجم كريم بنزيما، لاعب منتخب جدة السعودي، بالانتماء إلى جماعات إسلامية، وذلك ردا على دعمه للقضية الفلسطينية ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي قبل أيام.

وقال جيرارد دارمانيان في تصريحات، إن كريم بنزيما مرتبط بعلاقات مع جماعات إسلامية: “كريم بنزيما له علاقات ذات سمعة سيئة، وكما يعلم الجميع فهو مرتبط بعلاقات مع جماعات إسلامية”.

دعت السيناتور الفرنسية فاليري بوير، إلى سحب الكرة الذهبية من كريم بنزيما، وكذلك جنسيته الفرنسية، بسبب إظهاره لدعم القضية الفلسطينية. وقالت عنه: “لا يمكننا أن نقبل أن يتمكن مواطن فرنسي معروف دوليا ويحمل جنسية مزدوجة من إهانة بلادنا أو حتى خيانتها بهذه الطريقة”.