تمكنت فرق الإنقاذ من انتشال 35 جثة من تحت أنقاض المنازل التي قصفتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي بالأحزمة النارية قبل أيام في محيط مسجد الأشقر وسط مخيم جباليا للاجئين بقطاع غزة.
وفي 31 أكتوبر/تشرين الأول، أفادت التقارير بوقوع “مذبحة” كبيرة بالقرب من مسجد الأشقر في مخيم جباليا، قُتل فيها 17 شخصاً عندما تم قصف منزل عائلة ثابت في الزوايدة.

كما أفادت وزارة الصحة في غزة أن عدد الغارات الإسرائيلية على مخيم جباليا “تجاوز 400 قتيل وجريح”، وأن العديد من سكان المنطقة السكنية المخصصة ما زالوا تحت الأنقاض.

وقال شهود عيان إن “مجزرة كبيرة وقعت في مخيم جباليا” الذي يضم أكبر كثافة سكانية في القطاع.

وأشاروا إلى أن ساحة سكنية بالكامل دمرت بالكامل. وأكدوا أن عدد القتلى في مجزرة جباليا لا يمكن إحصاؤه نظراً لوجود المئات تحت الأنقاض أغلبهم من النساء والأطفال.

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم، أن “حصيلة شهداء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة ارتفعت إلى 10569 شهيداً و26475 جريحاً”.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة: “1098 مجزرة ارتكبت في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي، واستشهد فيها 10569 شخصا، بينهم 4324 طفلا و2823 امرأة و649 مسنا، إضافة إلى 26475 جريحا”.

وتقول السلطات الإسرائيلية إن هجوم حماس، في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أدى إلى مقتل أكثر من 1400 شخص في إسرائيل واعتقال أكثر من 240 رهينة.