وكشف السفير الفلسطيني في اليابان وليد صيام، أن إسرائيل وجهت نداء تحذيريا للمستشفى الأهلي المعمداني في غزة قبل الهجوم “وليس قبل ساعة من الهجوم”.

وقال وليد صيام: “على المجتمع الدولي أن يتوقف عن الدفاع عن إسرائيل”، بحسب رويترز.

ودعا السفير الفلسطيني في اليابان الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إصدار بيان حازم بأن هذه الحرب يجب أن تتوقف.

وفي وقت لاحق من يوم الأربعاء، اتصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بالرئيس الفلسطيني أبو مازن وأعرب عن تعازيه لضحايا مستشفى غزة، بحسب وزارة الخارجية الأمريكية.

حمل الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، حركة الجهاد الإسلامي مسؤولية الهجوم على مستشفى في غزة، مشيرا إلى أن صور الرادار الإسرائيلي أظهرت إطلاق صواريخ من القطاع وقت الهجوم على المستشفى الأهلي المعمداني في غزة. وقال المتحدث باسم الحكومة دانييل هاغاري في مؤتمر صحفي يوم الرابع: إن “طبيعة الأضرار وعدم وجود فجوة في الأرض ينفي فرضية تعرض المستشفى لقصف جوي”.

وأضاف هاجري: “سقط صاروخ من حركة الجهاد الإسلامي بالخطأ على المستشفى الأهلي بغزة”.

كما اتهم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي “حماس بتضخيم عدد القتلى في انفجار المستشفى”، وكرر الاتهامات بأن حماس “تستخدم المدنيين كدروع بشرية”، ودعا السكان إلى مغادرة شمال قطاع غزة. وفي ستراسبورغ، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الأربعاء إنه “لا شيء” يمكن أن يبرر “قصف مستشفى مليء بالمدنيين”، وهي مدينة تظهر مشاهد “مروعة”.

وقالت فون دير لاين أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ: “يجب إثبات كل الحقائق ومحاسبة المسؤولين عنها”.