التخطي إلى المحتوى

وجه برونو فيرنانديز، لاعب مانشستر يونايتد، رسالة مؤثرة لجماهير الفريق قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر سيتي، حيث يلتقي الفريقان في هذا النهائي المهم غدا السبت.

رسالة برونو ييرسل الفعالة لجماهير مانشستر يونايتد

وفي الرسالة المنشورة على موقع “ذا بلايرز تريبيون”، بدأ فرنانديز بالتعبير عن تفهمه لتحديات الموسم الصعب التي يواجهها الفريق، مؤكدا على عدم تحقيق المستوى المطلوب وعدم الاستمرارية في تقديم الأداء المطلوب للجماهير. .

وأكد فرنانديز بصفته قائد الفريق، أنه يشعر بالمسؤولية ويعتبرهم جزءا أساسيا من العصر، وأن النادي له مكانة خاصة في قلبه ولا يمكنه تجاهل الدعم الكبير من الجمهور.

وشدد النجم البرتغالي على أهمية الصدق، وأنه يتفاعل مع الجماهير بإخلاص ويحاول أن يكون على طبيعته داخل الملعب وخارجه، معبرا عن إحباطه من انخفاض المستوى في بعض الأحيان، والكلمة الوحيدة التي تصف مشاعر الفريق. الجماهير والفريق خلال هذا الموسم.

ومن المؤكد أن رسالة فرنانديز الأخيرة كانت رسالة تشجيع وإخلاص تجاه الجماهير، معربًا عن رغبته في تقديم الأفضل وتحقيق النجاح في المباراة النهائية وإرضاء الجماهير التي تستحق الإخلاص والتفاني.

برونو هشام لديه مستقبل مع مانشستر يونايتد

أعرب برونو فيرنانديز، لاعب مانشستر يونايتد، عن مسؤولية تقديم المزيد بعد الموسم الصعب الذي مر به الفريق، مؤكداً أنهم يبدأون من جديد وأن الفريق يجب أن يقدم كل ما لديه في المباراة الأخيرة أمام مانشستر سيتي، وعليهم الاستمرار في ذلك. نسعى جاهدين للمستقبل.

وشدد فرنانديز على حقيقة تواجده في ملعب أولد ترافورد، مشيراً إلى أنه يعتقد أن البقاء في النادي هو الحل النهائي، وأنه يسعى دائماً لتحقيق النجاح مع الفريق.

وعن توقعاته وتوقعات الجماهير، أوضح فرنانديز أنه يريد أن تكون توقعاته متوافقة مع توقعات النادي والجماهير، حيث يسعى الجميع للمنافسة على البطولات وتحقيق النجاح في مختلف البطولات المحلية والإقليمية، مؤكداً أن إنهم يسعون دائمًا لتحقيق أعلى المعايير.

وفي نهاية تصريحاته، أكد فرنانديز رغبته في مواصلة القتال والمنافسة مع الفريق، لافتاً إلى أنه يشعر بالراحة والاستقرار في مانشستر يونايتد، وأنه وعائلته يرغبون في البقاء هناك، مشيراً إلى العلاقة القوية مع الفريق. النادي والجماهير، وذلك خلال إشارته إلى الاستماع إلى أغاني جماهير مانشستر يونايتد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *