وأوضح ناصر ماطر، منسق حملة موفتين لدعم مصر “لنكون مع الوطن” في الخارج، أن هناك دعم كامل من منسقي وأعضاء الحملة، المتواجدين في أكثر من 150 دولة في العالم، في كل القرار الذي اتخذه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الأزمة الحالية التي تمر بها المنطقة وخاصة الأوضاع. في غزة والهجمات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

وأكد منسق حملة مواطن أن أرض مصر المقدسة تظل الخط الأحمر الأول، ومن المستحيل إهمال ولو قطرة واحدة منه.

وأوضح أن الموقف الحاسم الذي أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع المستشار الألماني أولاف شولتز بالقاهرة بشأن ما يخطط لتهجير سكان غزة إلى شبه جزيرة سيناء، هو تعبير عن رأي جماهير الشعب المصري .

وأكد منسق حملة موطن لدعم مصر في الخارج، أن أي قرار يتخذه الرئيس عبد الفتاح السيسي في هذا الشأن سيلقى الدعم الكامل من منسقي وأعضاء الحملة في الخارج، وأنهم جميعا سيمثلون الجدار الأول مقاومة الدولة المصرية وسوف تستخدم جهودها الأكبر لحماية كل ذرة من الرمال المصرية.

وتابع مطر: ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي أصاب المسمار في الرأس عندما أعلن أنه إذا دعا الشعب المصري للتظاهر رفضا للمخطط الخبيث الذي يهدف إلى توطين سكان قطاع غزة في شبه جزيرة سيناء، فإن الملايين سيخسرون وسيغادر مئات الآلاف أو حتى الملايين من المصريين بالخارج في مختلف عواصم ومدن العالم للتعبير عن رفضهم لهذه الفكرة الخبيثة.