علمت “الفجر سبورت” من مصادرها، عن تطورات جديدة بشأن الأزمة بين أحمد طفوف نجم نادي الزمالك ومنتخب مصر، مع كبار مسؤولي الزمالك، بعد خروجه من معسكر الفريق دون الحصول على موافقة مسبقة، وهو الأمر الذي وتسبب في قرار مجلس إدارة الزمالك بعرضه للبيع، مع خصم مبلغ أعلى من المبلغ الذي دفعه وإيقافه لبقية العام.

وكشفت مصادرنا أن الزمالك كان يحاول خلال تلك الفترة الحصول على توقيع أحمد فاتو للتجديد في المرحلة المقبلة، بعد علمه بمفاوضات من قبل الوكلاء لضم اللاعب إلى صفوف النادي الأهلي المصري خلال السوق المقبل.

الأهلي يسعى لضم باتو بعد تأكيد كولر والزمالك يدرس سحب عقوبة الثلاثي

وبحسب معلوماتنا، فإن مسئولي الزمالك يحاولون إقناع الثلاثي المعاقب بخوض التدريبات الفردية داخل القلعة البيضاء، على ذمة التحقيقات.

ويعد هذا أكبر مؤشر على مسعى مسؤولي الزمالك لحل الأزمة مع الثلاثي والتراجع عن قرار عرضهم للبيع مع إيقافهم حتى نهاية الموسم.

وبحسب مصادر الفجر سبورت، يجب حل الأزمة مع الثلاثي محمد صبحي والزناري وأحمد فتوح، خاصة الأخير، حيث لم يوقع مع الغريم التقليدي في صفقة انتقال حر.

وفي السياق ذاته، حصل مسئولو القلعة الحمراء على موافقة مبدئية من السويسري مارسيل كوهلر، للتعاقد مع أحمد فاتو وعمر كمال عبد الواحد في المرحلة المقبلة، على أن يضمهما إلى صفوف الفريق في الميركاتو الشتوي المقبل.