أعلنت السفارة الروسية في القاهرة، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضافت السفارة الروسية في القاهرة في بيان لها أن بوتين شكر خلال الاتصال مصر على المساعدة المصرية الشاملة في إجلاء المواطنين الروس من قطاع غزة.

وأوضحت السفارة أنه تمت مناقشة تفاقم الوضع في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كما أعرب الجانبان عن قلقهما العميق إزاء الزيادة غير المسبوقة في عدد الضحايا المدنيين، بما في ذلك آلاف الأطفال والنساء.

وذكرت السفارة الروسية أنه تم التأكيد أيضًا على أهمية وضع حد مبكر لسفك الدماء، وإطلاق سراح الرهائن وتوفير المساعدات الإنسانية دون انقطاع للسكان المدنيين في غزة.

وتابعت: “تم التأكيد أيضًا على أن مواقف روسيا ومصر متطابقة فيما يتعلق بتسوية الصراع في المنطقة من خلال إقامة دولة فلسطين المستقلة التي تتعايش بسلام وأمن مع إسرائيل على الأساس القانوني الدولي المعترف به عمومًا”. “

وأكدت السفارة الروسية بالقاهرة، في إعلانها، استمرار الاتصالات بين رئيسي روسيا ومصر.

وشكرت السفارة الروسية في القاهرة السلطات المصرية على مساعدتها في إجلاء مواطنيها من قطاع غزة وإعادتهم إلى بلادهم.

وقالت السفارة الروسية في القاهرة في بيان لها، إن أول طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية أقلعت من القاهرة إلى موسكو وعلى متنها 70 مواطنا روسيا، تم إجلاؤهم من قطاع غزة بمشاركة فعالة من السفارة، في إشارة إلى استمرار العمل على ضمان الخروج الآمن لجميع الروس من منطقة الصراع.