أحالت محكمة الجنايات بالمنصورة، اليوم الخميس، أوراق قضية المتهم في قتل طفل وإلقاء جثته بالبنك في القضية المعروفة إعلاميا بـ”يلد دمشلات” إلى المفتي للحصول على الرأي في قضيته. موضوع. جعل.

واستمعت المحكمة إلى مرافعات محامي المتهم ومحامي المجني عليه المدعي بالحقوق المدنية.

صدر القرار بقيادة المستشار السعودي يوسف الشربيني رئيس الدائرة ورفقة المستشار عبدالله عبدالله مطاوع ورئيس المحكمة المستشار محمد عبدالقادر الخطيب والمستشار الاستاذ عبدالله. المطوع نواب الرئيس وسكرتير محمود السيد محمود والسعيد مصطفى ريج ب في القضية رقم 11919 لسنة 2023 جريمة وسط دكرنس مسجلة برقم 1390 لسنة 2023 شمال المنصورة.

أحال المستشار محمد هاشم، النائب العام للنيابة العامة شمال المنصورة، المتهم “إبراهيم أ.أ” المكنى “أبو نعمة” 34 عاما عامل عادي ومن سكان قرية الدمشلت وسط دكرنس. . “موقوف” أمام المحكمة الجزائية المختصة أنه بتاريخ 30 إبريل 2023، أقدم المجني عليه على قتل الطفل “إبراهيم نادر السيد يونس”، دون قصد مسبق أو نية أولى، وذلك بضربه على رأسه بأداة “حديدية” ثلاث مرات، عن قصد. ليقتل نفسه، ويسبب له الإصابات المبينة في التقرير التشريحي، والتي أدت إلى وفاته، كما أظهرت التحقيقات.

وأضيفت هذه الجريمة إلى جريمة أخرى وهي قيامه في نفس الوقت والمكان بسرقة “الدراجة النارية والهاتف المحمول” المنقولة والمبينة وصفها وقيمتها في الأوراق وفي ملكية المجني عليه على الطريق العام مباشرة بعد الضحية وقاد الدراجة النارية، ونجح بذلك في استكمال جريمته بضبط المسروقات، كما تبين بالتحقيقات، وحيازة وحيازة أداة “حديدية” تستخدم للاعتداء على الأشخاص دون مبرر.

تمكنت الأجهزة الأمنية في مديرية الدخيلة بالتنسيق مع ضباط فرع الأمن الداخلي من كشف لغز العثور على جثة طفل يبلغ من العمر 11 عاماً يسكن قرية دمشلت التابعة للدكرنس مركز، قُتل وألقي بالقرب من أحد البنوك بالقرب من عزبة كرم التابعة لمركز المنصورة، في إبريل الماضي. وتبين أن شخصا عاطلا عن العمل توفي. منه بتهمة سرقة التوك توك الذي كان مسافرا به، ولأن هناك عطلا في التوك توك بعد سرقته تركه ولاذ بالفرار.

البداية كانت عندما تلقى اللواء مروان حبيب مدير أمن الدقهلية رسالة من اللواء محمد عبد الهادي مدير المباحث الجنائية تفيد بورود بلاغ لقائد مركز دكرنس بغياب الطفلة. “إبراهيم السيد يونس فرج” 11 عاماً، من قرية دمشلات التابعة لمركز دكرنس، بعد خمسة أيام من استقلالها. اصطحب والده توك للعمل هناك لمساعدة والده في الإنفاق على احتياجات الأسرة ولم يعد بعد.

وتم تشكيل فريق بحث تحت إشراف العميد محمد الحسيني رئيس مباحث المديرية وضباط مباحث قسم مباحث جنايات شرق الدخيلة ورئيس مباحث المركز لمعاينة ومعرفة مكان اختفائه ومكان اختفائه. أسباب غيابه.

وفي وقت لاحق تم العثور على التوك توك الخاص به بالقرب من محطة قطار ديكارنيس، وعندما سئل الأب أكد أن التوك توك يخصه وأنه كان بحوزة ابنه أثناء عمله عليه لمساعدته في تكاليف المعيشة. ومع استمرار البحث، تم العثور صباح اليوم على جثة الطفل المفقود في أحد مصارف المياه على بعد 8 كيلومترات.

وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي للنيابة بعد أن تعرفت أسرته عليه.

ووجه مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث بالتنسيق مع ضباط إدارة الأمن الداخلي والمباحث بمركز شرطة دكارنس لتحديد مكان مرتكب الحادث.

وتوصلت التحقيقات إلى أن الحادث نفذه شخص يدعى “إبراهيم أ” الشهير بـ “أبو نعمة”، وهو عاطل عن العمل ويقيم في نفس القرية.

وبأعلى الإجراءات، تمكنت قوة من وحدة مباحث شرطة الدكرز من إلقاء القبض على المشتبه به، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بعد أن شاهد الفتى يقود سيارة توك توك ويطلب سيارة. واستقله إلى مكان بعيد، فهجم عليه بالضرب وتخلص منه وألقاه بالقرب من مصرف المياه بسبب ديونه الكبيرة ورغبته في الحصول على التوك توك. التحدث وبيعها.

وأضاف المتهم في اعترافاته بمحضر الشرطة أنه بعد وفاة الطفل هرب بتوك توك، لكنه لم يتمكن من تحريكه بسبب تلف الإطار وتركه بالقرب من محطة قطار ديكارنيس.