أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الخميس، أن حصيلة القتلى في فرنسا منذ بداية الأحداث في قطاع غزة ارتفعت إلى 28 قتيلا.

وقالت آن كلير لوجاندرا: “تأسف فرنسا للوفاة المأساوية لمزيد من المواطنين الفرنسيين، مضيفة أن سبعة مواطنين فرنسيين ما زالوا في عداد المفقودين، بعضهم رهائن لدى حماس”.

وعندما سئلت عن العدد الدقيق للرهائن رفضت المتحدثة التعليق حرصا على سلامتهم و”احتراما لعائلاتهم”.

وأشار لوغاندي إلى أن فرنسا أدانت “بأشد درجات الحزم هذه الهجمات الإرهابية” وشددت على “حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها وفقا للقانون الإنساني والدولي”.

كما دعت إلى ضرورة تجنب التصعيد في المنطقة ومعرفة حقيقة القصف الذي تعرض له المستشفى في غزة يوم الثلاثاء، وأدى إلى مقتل 471 شخصا، بحسب العدد الذي أعلنته وزارة الصحة في غزة.

وأضافت: “يجب مراعاة أعلى مستويات الشفافية لتحديد الحقائق”.