أبلغ وزير الدفاع يوآف غالانت القوات المتواجدة على الحدود مع قطاع غزة أن أمر الهجوم البري للجيش سيصل قريبا.
وأوضح جالانت للجنود: “الآن ترون غزة من بعيد، وقريبا ترونها من الداخل… الأمر سيأتي”.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان” في وقت سابق أنه يبدو أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أكمل استعداداته للدخول إلى قطاع غزة.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن واشنطن طلبت من قطر التوسط في إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس، بعد التأكد من استحالة الإنقاذ العسكري.

ويتعرض قطاع غزة لقصف بري وبحري وجوي إسرائيلي منذ أن أطلقت حركة حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر/تشرين الأول.

ويلتقي “طوفان الأقصى” بعملية “السيوف الحديدية” الإسرائيلية، التي يشن فيها جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات على قطاع غزة، الذي يعيش فيه أكثر من مليوني فلسطيني، يعانون من تفاقم الأوضاع المعيشية، نتيجة تدهور الأوضاع المعيشية. شروط. حصار إسرائيلي مستمر منذ عام 2006.