أعلن نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي جون فاينر أن واشنطن تقوم بجمع معلومات حول الهجوم الإسرائيلي على مدرسة الفاخورة التي تديرها الأمم المتحدة في غزة يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني.
وقال وينر في مقابلة مع شبكة سي إن إن يوم الأحد: “نحن ننسق أيضًا مع إسرائيل لمعرفة ملابسات ما حدث بمساعدتهم”.

وأضاف أنه إذا تم التأكد من المعلومات حول وقوع ضرر على المدنيين الذين لجأوا إلى ساحات المدارس، فإن ذلك سيصبح “غير مقبول على الإطلاق” بالنسبة للولايات المتحدة.

وكان 200 شخص قد استشهدوا وجُرحوا عندما قصفت القوات الإسرائيلية مدرسة “الفهورة” التابعة للأمم المتحدة والتي تحمي آلاف النازحين في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الأحد، ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 12415 ونحو 32500 جريح منذ بدء الهجوم الإسرائيلي الشامل على قطاع غزة والضفة الغربية في 7 أكتوبر الماضي.