زار وزير الدفاع يوآف غالانت إحدى قواعد إدارة المخابرات، التي ينقل إليها الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن العام الوسائل التي استولوا عليها في قطاع غزة.

وقال جالانت: “كل جندي يتحرك في الميدان يتلقى دعماً استخباراتياً من كافة الأنظمة الاستخباراتية، وفي النهاية يذهب إلى قائد السرية وضابط العمليات وأحياناً الجندي، ويخبره كيف يمكنه الدفاع عن نفسه، حيث العدو هو، والنتيجة هي نتيجة قاتلة بشكل خاص.”

وأضاف: “كما أن كل قوة في الميدان ستحصل في الأيام المقبلة على دعم استخباراتي كامل يسمح لها بالعمل بأمان”.

بعد 47 يوما من اندلاع الحرب في قطاع غزة، أعلنت إسرائيل رسميا وقفا مؤقتا لإطلاق النار شمل تبادلا محدودا للأسرى مع حماس.