أكد أحمد أبو مسلم نجم الكرة المصرية السابق، أن هناك تحسن واضح في أداء الأهلي أمام ميدياما الغاني، وتحقيق الفوز في بداية دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وأن الفريق يتحسن تدريجياً بعد فترة. من تراجع المستوى، لافتاً إلى أن التعاقد مع مارسيل كولر، المدير الفني لكريم فؤاد، كان مبهراً للغاية، خاصة أنه لاعب سريع.

وقال في تصريحات عبر برنامج Box to Box المذاع على قناة Etc: “أنا سعيد بعودة حسين الشحات ليسجل الأهداف من جديد، كما قدم مروان عطية مستوى أفضل بعد اللعب مع منتخب مصر، وهذا بفضل روي فيتوريا الذي لعب معه بشكل أساسي في مباراة جيبوتي، “وأعاد له الثقة، خاصة بعد اللعب إلى جانب نجوم كبار مثل صلاح وتريزاجا وغيرهما”.

وأضاف: “كريم الدبيس أيضا من العناصر المؤثرة في تشكيلة الأهلي، ولا يحتاج إلا للخبرة، أعرفه شخصيا ودربته من قبل عندما كان لاعبا في وادي دجلة، وجانبه الهجومي هو أفضل من دفاعه، وعليه أن يقسم جهوده على أرض الملعب”.

وتابع: “ميزة كارابا أنه يتواجد دائمًا في الأماكن الصحيحة في الملعب، وهو نفس نوع المدرب زكريا، وكارابا دائمًا لاعب مؤثر، وهدفه في مرمى ميدياما يشبه الهدف الذي سجله”. “أبو تريكة في مرمى الزمالك من عرضية أرسلها له أحمد حسن استاكوسا. الفريق حقق الربح”. عرض عظيم ورائع”.

وعن حادثة صلاح محسن، قال: “يجب ألا يحتفل بهذا الوسم، والهدف يحمله مسؤولية كبيرة للعودة بشكل أفضل، وهو محظوظ بالعودة إلى الفريق مرة أخرى بعد الخروج على سبيل الإعارة مرتين، ويجب عليه اجتهد في المرحلة المقبلة، وقد أهمل نفسه طوال الفترة الماضية”. فكيف يمكن أن يلعب كهربا ضده الذي تم تعيينه كمهاجم وهو في الواقع رأس الحربة؟ جماهير الاهلي. إنهم هم الذين ينالون الفضل في كل لاعب، وهم متفاجئون جدًا من رد فعله بعد الهدف، وكيهلر يثق به كثيرًا والجميع يدعمه كثيرًا”.

وأكد: “كل لاعب بالأهلي يجب أن يتحمل ضغط الجماهير، وهذا هو الفارق بين لاعب الأهلي ولاعب خارجه”.

وأشاد أبو مسلم بمستوى محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي بعد تألقه أمام ماداماما الغاني، مشيراً إلى أن المباراتين مع المنتخب ساهمتا أيضاً في عودته الجيدة. الحارس الكريم هو دائما سبب انتصارات فريقه. ويجب على الشناوي أن تستمر في الارتقاء إلى مستوى مسؤولياتها.

وتابع: “هناك أكثر من لاعب قدموا أداء جيد، من الأهلي أمام مادياما، على رأسهم محمد عبد المنعم، ثم كريم فؤاد الذي قدم أداء رائعا وأظهر مستوى جيد، وإمام عاشور لم يصل لنسبة 70%”. “لا يزال في مستواه، لكني آمل أن يستمر في الملعب، وألا يبتعد”. “من الملعب في المباريات المقبلة، وأتمنى ألا يتحول كولر إلى المداورة ويجلس على مقاعد البدلاء في المباراة المقبلة”.

واختتم: “أتمنى أن تزداد اللياقة البدنية للاعبي الأهلي في المباريات المقبلة، وأن الفريق وصل لنتيجة ممتازة في بداية دور المجموعات، وأنا سعيد بانتصارات الفرق المصرية، وعتيد من أفضل الفرق رغم قلة الخبرة لدى بعض لاعبيه، والزمالك حقق نتيجة جيدة عندما تغلب على أبو سليم رغم قلة الترتيب”. المجموعة والظروف الصعبة.