أكد أيمن الشراي، رئيس نادي أنفي، أنه جدد عقد نجم الفريق الأول لكرة القدم، لمنع انتقاله إلى النادي الأهلي، وأكد أنه وقع مع الأحمر، قبل التجديد. .

وقال الشراي خلال حواره ببرنامج “جمهور طالع” مع الإعلامي إبراهيم بايك: “التجديد لمحمد حمدي كان لسببين. الأول هو منع انتقاله للأهلي والاستفادة منه، وفي نفس الوقت هو أمامه 6 أشهر ويمكنه التوقيع مع أي ناد”.

הוא המשיך: “אגב, השחקן חתם באל-אהלי, ופניתי להנהלת מועדון אלאהלי ואמרתי להם שאחרי 9 שנים אני לא יכול להרוויח מהשחקן, ואי אפשר לו לעזוב לאל-אהלי. אהלי או כל מועדון במצרים, למעט מקצועיות בלבד, וזה פרויקט למועדון ופרויקט עבורי بشكل شخصي”.

وعن نسبة إعادة البيع في صفقة حمدي فتحي إلى الوقارة القطري، قال الشريعي: “آخر مجلس إدارة باع حمدي فتحي للنادي الأهلي مع بعض التنازلات حتى وصلت القيمة إلى 30 مليون جنيه إسترليني شاملة القيمة المضافة”. وهو ما لم يدفعه النادي الأهلي”.

وتابع رئيس إنبي: “مجلس الإدارة الأخير لم يحقق القيمة المضافة في صفقة حمدي فتحي بحدود 4 ملايين و200 ألف جنيه، وهذا دين على النادي الأهلي بهذه القيمة، ونحن وطالبتهم بذلك من خلال عدة إجراءات، خاصة أن هناك عوامل تتابعني”.

وأتم الشراعي كلامه: “تواصلت مع الأهلي واتحاد الكرة من أجل حل الموضوع وكان الرد كما نرى، رغم أن في عقد حمدي فتحي بند واضح وهو أن القيمة المضافة تكون من قبل الشراعي”. النادي الأهلي وإنبي يرحبان باستلام نسبة إعادة البيع في صفقة حمدي فتحي بشكل عام بالتقسيط”.