حالة من القلق تسيطر على البرازيلي ماركوس باكيتا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب بلوزداد، قبل ساعات من مواجهة الأهلي المقرر لها الجمعة في المواجهة الثالثة بين الفريقين بدور المجموعات الإفريقي. دوري أبطال أوروبا.

الأزمة التي تزعج المدرب البرازيلي تعود جذورها إلى الضغوط التي يعاني منها اللاعبون بسبب الرحلات المتتالية بعد سفر المنتخب الجزائري إلى غانا لمواجهة مادياما في نفس البطولة، كما سافر إلى القاهرة لمواجهة الأهلي.

وتحدث مدرب شباب بلوزداد عن الأزمة التي يخشاها قبل المباراة في تصريحات صحفية قبل مغادرته إلى القاهرة، قائلا: “سنواجه تحديا كبيرا، الجميع مرهقون، بعد أن خضنا رحلة صعبة للغاية إلى غانا، لكننا ندرك بما ينتظرنا، وعلينا إعداد لاعبينا بشكل جيد”.

وأضاف: “اللاعبون تدربوا بشكل جيد وأظهروا جدية كبيرة، وهو ما يؤكد أنهم متحفزون بشكل تلقائي. الآن تركيزنا منصب على المباراة حتى نعود بنتيجة إيجابية من مصر”.

واختتم حديثه: “لا يوجد فريق مناسب. صحيح أننا نعاني من غيابات كبيرة، لكن لدينا بدائل جاهزة، وسندخل الصراع بقوة لحماية فرصنا في الوصول إلى الدور المقبل”.

وضمت قائمة بلوزداد، التي اختارها المدرب لمواجهة الأهلي، 21 لاعبا:

في حراسة المرمى: الرئيس وهاب مبولحي، ألكسيس قندوز، رضوان ماشو، وفي الدفاع: معاذ حداد، شمس الدين باشوش، عارف بودراما، حسين بن عيادة، أيمن بوهرة، مختار بلاك هيذر، وفي خط الوسط: مامادو سمكي، حسين سلمي، عبد جودوارة. رؤوف بن غيث، أكرم بوراس، وفي الهجوم: إسحاق بولصوف، مروان زروقي، لامين جالو، عبد الرحمن مزيان، أسامة درفلو، محمد إسلام بلخير، ليونيل وامبا.