التخطي إلى المحتوى

يرحل بغداد بونجاح هداف نادي السد القطري بنهاية الموسم الجاري، بعد 9 مواسم قضاها داخل جدران النادي، وأعلن الفريق رسمياً نهاية مشواره معه في بيان.

أول صاعق لياحت بغداد بنينجاح بعد إعلان الرحيلة

وانضم بغداد بونجاح إلى لاساد عام 2015 قادما من النجم الساحلي التونسي ونجح في إحراز 14 لقبا في كافة الدوريات خلال مشاركته في 9 مواسم.

وأعلن النادي رحيل اللاعب خلال الرسالة، وجاء على النحو التالي:

“إلى ابن البر، إلى المحارب المغور، إلى الستورة إلى بغداد.

في مسيرتك مع الزعيم وصناعة الإنجاز وأحيانا المعجزات كنت خير ممثل للاعب العربي وخير سفير للجزائر الحبيبة. أحبكم جميعًا، أحبكم، وأحبكم أيضًا.

شكرًا لك على كل لحظة جميلة من مشاركتك في صنعاء ومجتمعنا، شكرًا لك على كل ابتساماتك. أنتم الأسباب، ستبقون جزءًا مهمًا من تاريخ هذا النادي، في كل لقاء وداع، وفي كل عشر سنوات من الذاكرة.

من جهة أخرى، كتب بغداد الجزيري عبر حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي إنستغرام:

“إلى جميع لاعبي السداوي، أشكركم جميعًا على دعمكم خلال مشواركم في نادي السد، كانت أهم مرحلة في حياتي المهنية، وبذلت كل جهد من أجل إسعادكم، وأتمنى أن تنال إعجابكم. وزملائي اللاعبين سيكملون خطواتكم معاً بكأس سمو الأمير”.

شكراً لنادي السد وكل المدربين واللاعبين الذين علموهم خلال المواسم التسعة وقفوا معكم وساعدوكم في تقديم مستوى السعادة. شكرا لكم جميعا، لن أكون في نصف النهائي، وسأبقى دائما في قلبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *