تمكن مجلس النادي الإسماعيلي برئاسة المهندس ناصر أبو الحسن وبالتنسيق مع الدكتور أحمد عبد الرحمن عضو اللجنة التنفيذية والمشرف العام على النشاط الرياضي من حل أزمة تعليق القيد في صناعة كرة اليد.

وذلك بعد تسوية كافة الديون المالية المتأخرة للاعبي الفريق السابقين، وذلك في إطار الإستراتيجية التي يعتمدها مجلس الإدارة لإعادة الاستقرار والهدوء في كافة قطاعات النادي من أجل استعادة بريق هذه المباريات على كافة الأصعدة. بما يتناسب مع حجم وقيمة النادي الإسماعيلي العظيم.