أعلن الموقع الرسمي لنادي ليفربول لكرة القدم، عن فوز محمد صلاح، جناح الفريق وثاني هدافي الدوري الإنجليزي، بجائزة أفضل لاعب في النادي عن شهر نوفمبر.

وسجل محمد صلاح، خلال المنافسات العامة للفريق في نوفمبر الماضي، 3 أهداف وقدم تمريرة حاسمة واحدة.

وفي الدوري الأوروبي، لعب صلاح ضد تولوز ولاسك، وسجل هدفًا في مرمى الأخير وفعل الشيء نفسه.

في الدوري الإنجليزي الممتاز لعب ضد برينتفورد ولوتون تاون ومانشستر سيتي، وسجل هدفين في مرمى برينتفورد.

وحصل صلاح على الجائزة عن شهري أكتوبر وسبتمبر.

وقال في تصريحات للموقع الرسمي لليفربول: “من الجيد دائمًا الفوز بهذه الجائزة. لكن الشيء الأكثر أهمية هو الفوز بالمباريات وتسجيل الأهداف للفريق، دون أدنى شك. هذا هو الشيء الأكثر أهمية”.

وعن أفضل لحظاته الشهر الماضي، قال الدولي المصري: “مباراتنا ضد مانشستر سيتي لأننا كنا متأخرين 1-0، وتمكنا من تسجيل هدف التعادل، لذلك أعتقد أن تلك كانت أفضل لحظة”.

ووصل صلاح بهدفه أمام كريستال بالاس، في الجولة الـ16 من الدوري، إلى الهدف رقم 150 في البطولة، وهو ما جعله عاشر هدافي الدوري الإنجليزي عبر التاريخ، وأول لاعب أفريقي يصل إلى هذا الرقم.

كما وصل إلى الهدف رقم 200 مع النادي بشكل عام، حيث احتل المركز الخامس في قائمة هدافي الفريق، وأول لاعب غير بريطاني يصل إلى هذا الرقم.

وعن هذا الإنجاز، قال صلاح: “إنه لأمر رائع أن أسجل 200 هدف لمثل هذا النادي الكبير. أنا سعيد حقًا. احتفلنا بعد المباراة، واحتفلت مع عائلتي”.