استقبل صباح اليوم الدكتور أحمد القصيد رئيس جامعة المنوفية، والدكتور صبحي شرف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وفدا من المجلس القومي للمرأة بحضور الدكتورة سحر. وصرح الامام المجلس القومي للمرأة وعميد كلية الحقوق بجامعة السادات أسامة غيث مسؤول التحالف الوطني بالمنوفية وأعضاء المجلس القومي للمرأة، انطلاقا من دور المرأة في صنع السلام في العالم، عندما أطلقت جامعة المنوفية حملة تحت شعار “المرأة تصنع السلام.. وطني ثقة”، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة.

وأكد الدكتور أحمد القاصد أن للمرأة دور مركزي في خلق السلام في المجتمعات وفي العالم لما تقوم به من أدوار حيوية في تربية الأجيال الجديدة ونقل القيم والأخلاق مما يساهم في بناء مجتمعات مستقرة ومتوازنة من خلال تعزيز التفاهم والحوار البناء، مشيراً إلى أن الجامعة تزخر بالعديد من القادة المتميزين في مختلف القطاعات، كما تعمل الجامعة دائماً على توفير بيئة عمل محفزة تشجع المرأة على مواصلة مسيرتها المهنية وتنمية مهاراتها القيادية لأنها امرأة حقيقية شريك وطني ولهم دور فاعل في كافة المجالات، وتمكينهم هو مفتاح تحقيق التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، وهو ما يزيد من الحاجة إلى تكاتف الجميع خلف القيادة السياسية الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي للحفاظ على الوطن. أمن الوطن وسلامته ووحدة الصف في الداخل والخارج لتحقيق أمن وسلامة الأوطان.

وتحدث الدكتور صبحي شرف نائب رئيس الجامعة من جانبه عن النمطية الثقافية وقدرته على تغيير ثقافة المجتمع وضرورة تغيير مفاهيمنا الخاطئة التي تسببت في تأخرنا، وأكد أن استقرار الأسرة هو السبب استقرار الأوطان، والمرأة تشكل نصف المجتمع، ولها دور مهم في دعم الاقتصاد وفي تحقيق أمن الأوطان وسلامتها وفي تحقيق التنمية المستدامة، مضيفا أنه بالإرادة والعزيمة وتنفتح الأرض ونحقق المعجزات، داعيا الشباب إلى العمل والمثابرة والتحلي بالإيمان والأخلاق مع الاهتمام بالنسيج الوطني الواحد القوي الذي يحفظ أمن الوطن وسلامته.

وعلى هامش اللقاء تحدث الدكتور صبحي شرف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع، والدكتورة سحر إمام عن المجلس القومي للمرأة، والدكتور بهاء الغتمي أستاذ مساعد المناهج وطرق التدريس. كرمت اللغة الإنجليزية وعضو المجلس القومي للمرأة المهندسة إيناس صادق مدير إدارة المشروعات بالمباني التعليمية، وحبي زيدان في التعليم لنقل التدريب القيادي، مؤتمر المرأة العاملة في الحكومة المصرية والذي عقد في وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمجلس القومي للمرأة والجامعة الأمريكية في ميسوري.

حضر الندوة عدد كبير من أعضاء المجلس القومي للمرأة وأعضاء الصحافة والإعلام وأعضاء هيئة التدريس والهيئة العامة وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني وطلبة الجامعات.