وأجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن محادثة مع البابا فرنسيس بحثا خلالها الصراعات في العالم، كما أجرى محادثة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث آخر التطورات في غزة.
وقال المكتب الصحفي للبابا في بيان اليوم الأحد، إن المحادثة التي استمرت نحو 20 دقيقة تناولت الصراعات التي تحدث في العالم وضرورة إيجاد سبل لتحقيق السلام.

وناقش الجانبان آخر التطورات في الشرق الأوسط، وأدان بايدن خلال الاتصال الهجوم الذي شنته حركة حماس على إسرائيل، وشدد على ضرورة حماية المدنيين في غزة.

كما بحث مع البابا نتائج زيارته الأخيرة لإسرائيل والجهود المبذولة لضمان توفير الغذاء والدواء والمساعدات الإنسانية الأخرى لتخفيف الأزمة الإنسانية في غزة.

كما ناقشا ضرورة منع التصعيد في المنطقة والعمل على تحقيق السلام المستدام في الشرق الأوسط.

وفي السياق نفسه، تحدث بايدن مع نتنياهو بعد ظهر الأحد لبحث التطورات في إسرائيل وغزة.

وصباح الأحد، تلقى بايدن ونائبته كامالا هاريس أيضًا إحاطة حول آخر التطورات في إسرائيل وغزة من فريق الأمن القومي الأمريكي.