استدعت مانيلا اليوم الاثنين سفيرها الصيني على خلفية حوادث تصادم بين سفينتين فلبينية وصينية في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه، بحسب ما أفاد مسؤول في وزارة الخارجية الفلبينية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية تيريسيتا دازا للصحفيين “إننا نستخدم كافة الوسائل الدبلوماسية المتاحة لنا”. ويشمل ذلك استدعاء السفير الصيني، وهو ما فعلناه هذا الصباح”.

وتبادلت بكين ومانيلا، أمس الأحد، الاتهامات بالتسبب في تصادمين وقعا بين سفينتين صينيتين وسفينتين فلبينيتين كانتا تقومان بمهمة إمداد للقوات الفلبينية في بحر الصين الجنوبي.
ووقع الحادثان بالقرب من جزيرة توماس شوال 2 أتول في جزر سبراتلي المتنازع عليها، حيث تنشر بكين سفنا.

وتطالب الصين بالسيادة شبه الكاملة على بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة بمليارات الدولارات سنويا، متجاهلة قرارا دوليا صدر عام 2016 أكد أن موقفها لا يستند إلى أي أساس قانوني.

وحملت الصين الفلبين “المسؤولية الكاملة” عن الحادثين اللذين وقعا يوم الأحد.