احتج أعضاء النادي الإسماعيلي، في خطاب رسمي لاتحاد الكرة، على الجهاز التحكيمي لمباراته أمام باركو، التي أقيمت مساء الأحد. ونظرا للأخطاء التي حدثت في المباراة، فإنهم يحتاجون إلى حكام دوليين في مبارياتهم المقبلة في الإسماعيلية وخارجها.

وجاءت صيغة الرسالة على النحو التالي:

السيد جمال علام رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، أحمد دياب رئيس رابطة الأندية المصرية المحترفة لكرة القدم، السيد عامر حسين رئيس لجنة المسابقات برابطة الأندية المحترفة المصرية، فيتور بيريرا رئيس لجنة التحكيم لجنة. من الاتحاد المصري لكرة القدم.

تحياتي ويسعدني وإدارة النادي الرياضي الإسماعيلي أن نتقدم إليكم بأحر التهاني مع خالص التمنيات لكم بدوام التوفيق.

في إطار كل رغبتكم كمسؤولين عن منظومة الكرة المصرية في تطوير وزيادة قيمة الدوري المصري، ومن خلال رغبة النادي الإسماعيلي في المشاركة معكم بنفس النهج، نضع بين أيديكم واقعة الظلم الواضح والصريح التي أثرت سلباً على نتيجة مباراة النادي الإسماعيلي ونادي باركو والتي أقيمت مساء الأحد 22/10/2023 على ملعب الإسماعيلية ضمن مباريات الجولة الرابعة أسبوع مسابقة الدوري العام، يشهد تراجعاً في أداء الجهاز التحكيمي وحدوث أخطاء تحكيمية فاضحة لا تليق بقيمة ومكانة النادي الإسماعيلي من الحكم “نادر قمر الدولة” وفريق حكم الفيديو، والتي أثرت على نتيجة المباراة، وهذه الحالات سوف تظهر من خلال ما يلي:

أولاً: عدم احتساب ركلة جزاء صحيحة للنادي الإسماعيلي خلال الشوط الأول نتيجة لمسة يد على أحد لاعبي نادي فاركو، رغم أن الحكم كان قريباً من المباراة وتحت إشرافه بشهادة ورؤية كافة الخبراء. في الحقل. الاستوديوهات التحليلية لكن حكم الساحة لم يحتسبها ولم يستدعها حكام الفيديو.

ثانيا: لم يطرد حكم الساحة عبد الله بكري – مدافع نادي فاركو، نتيجة تدخل ياو أنور، رغم استدعاء حكم الفيديو محمود ناجي أحد حكام النخبة الإفريقية. ولوحظ أنه كان هناك عدم وقوف من جانب الحكم في المباراة في عدم طرد اللاعب، وهو ظلم فادح للنادي. الإسماعيلي يظهر من بعيد وهو يتسبب في خسارة النادي لثلاث نقاط ثمينة ويبدأ سلسلة من نزيف النقاط مما يؤثر على مسيرته في الدوري العام.

ونحيطكم علماً بأن تصرفات من هذا النوع من قبل الحكام أصبحت مصدر غضب واستياء لدى جماهير النادي الإسماعيلي، وأن النادي يؤكد مع اتحاد الأندية والاتحاد المصري لكرة القدم أن نتيجة هذه الاستفزازات من قبل جماهير النادي. سيؤدي إلى حدوث عواقب غير مرغوب فيها.

وعليه فإن النادي الإسماعيلي يتقدم بشكوى ضد هذه الوقائع والتي تم تفصيلها في الطلب أدناه:

1- اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وفقاً للقوانين واللوائح المعمول بها في هذا الشأن حفاظاً على حقوق النادي الإسماعيلي وجماهيره العظيمة وتحقيق العدالة المطلوبة لمنظومة كرة القدم.

2- إجراء تحقيق عاجل مع فريق حكام المباريات وحكام الفيديو واتخاذ الإجراءات الرادعة لضمان عدم تكرار مثل هذه الأخطاء الجسيمة وعدم مشاركة هؤلاء الحكام في إدارة أي من مباريات النادي الإسماعيلي المقبلة. اعواد الكبريت. تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص للجميع مع إيقاف حكم الساحة وقضاة الـ VAR عن التحكيم.

3- تعيين حكام دوليين على أعلى مستوى سواء داخل الإسماعيلية أو خارجها أسوة بالأندية الكبيرة في الدوري العام.