لفظت امرأة أنفاسها الأخيرة، على يد زوجها، بعد أن طعنها طعنات نافذة أدت إلى مقتلها، بقرية بانوف التابعة لناحية نافارو بناحية الدقهلية، على خلفية خلافات بينهما.

وبعد أن ارتبك الزوج بجريمته، أبلغ أهل زوجته أنه أنهى حياتها بسبب خلافات في الرأي بينهم، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي للتصرف في جهات التحقيق.

تلقى مدير أمن الدخيلة رسالة من مدير المباحث الجنائية تفيد بورود بلاغ لمأمور مركز نافارو من أهالي قرية بانوف حول وفاة سيدة على يد زوجها.