نظمت سفارة سلطنة عمان بالقاهرة احتفالا باليوم العالمي للغة العربية بحضور نخبة من السفراء والشخصيات العامة والفنانين.

افتتح الاحتفال سفير سلطنة عمان بالقاهرة عبدالله الرحبي الذي رحب بالمشاركين وأكد أن النشاط الثقافي للسفارة يرغب في الاحتفال بيوم اللغة العربية كل عام، وهذا العام في نفس الوقت. كالأحداث في غزة، والعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، والمجازر التي يتعرض لها إخواننا. وأشار الرحبي إلى أن الاحتفال يؤكد التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأشار الفنان فوزي مرسي المشرف على معرض الكاريكاتير الذي أقيم ضمن الاحتفالية، إلى أن هذا المعرض يعكس الوجدان الحي لفناني العالم في تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، حيث ضم المعرض 50 عملاً لفنانين من 18 دولة. الدول التي عبرت عن نضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي، ومعاناة سكان غزة من حرب الإبادة التي يشنها الصهاينة.

وتخلل الاحتفال تكريم للراحل أحمد عمر مختار رائد العمل المعجمي.

ومن جانبه أشار شريف جاد الأمين العام لجمعية الصداقة المصرية الروسية إلى أهمية الاحتفاء والتضامن مع الشعب الفلسطيني في هذه المحنة الصعبة، ووجه الشكر لسفارة سلطنة عمان بالقاهرة على هذه المبادرة.

كما وجه جاد الشكر لجمعية الكاريكاتير المصرية التي تمكنت من التواصل مع فناني العالم لتثبت أن التضامن مع الشعب الفلسطيني ضد المجازر الإسرائيلية ليس عربيا فقط، بل أن العالم كله يتعاطف مع الشعب الفلسطيني ويرفض الهمجية الإسرائيلية.
كما تحدث الدكتور عبد الحميد مدكور أمين عام مجمع اللغة العربية عن دور المجمع في الحفاظ على اللغة العربية.

واختتم الاحتفال بأمسية شعرية مع قصائد أمل دنقل ومحمود درويش وتوفيق زياد، قرأها الشعراء إيهاب البشابيشي ومدوح الشيخ.