تسبب البرازيلي فينيسيوس جونيور، نجم الفريق الأول لنادي ريال مدريد الإسباني، في خسارة مورلي سيلا، لاعب وسط منتخب غينيا، مكانه في تشكيلة منتخب بلاده المشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقرر إقامتها في البلاد. ساحل العاج. من 13 يناير إلى 11 فبراير 2024.

أقال كابا دياوارا، المدير الفني لمنتخب غينيا، موريلاي سيلا، لاعب وسط نادي أروكا البرتغالي، وسط أزمة سببها فقدان قميص فينيسيوس جونيور، لاعب منتخب البرازيل، والذي حصل عليه اللاعب بعد ذلك. مباراة ودية بين الفريقين. وفي يونيو الماضي، تبادل بو قميصه مع نجم ريال مدريد.

وكشفت صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية تفاصيل الأزمة التي اندلعت في غرفة ملابس منتخب غينيا بعد المباراة الودية التي انتهت بفوز المنتخب البرازيلي بنتيجة 4-1 بعد غضب سيلا بسبب القميص الذي يرتديه. تلقى من النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور اختفى من خزانة ملابسه، مما جعله يشير بأصابع الاتهام إلى أصدقائه بالفريق، قبل أن يتهم المدرب كابا دياوارا بالسرقة، وأصر اللاعب على أن يخضع كل من في غرفة الملابس لفحص شامل، مما جعل المشكلة أسوأ.

وخاض صاحب الـ25 عامًا، 3 مباريات مع منتخب غينيا بعد تلك الحادثة، وغاب بعدها لاعب الوسط عن آخر 5 مباريات لعبها منتخب غينيا.

ويشارك منتخب غينيا ضمن المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2023، إلى جانب منتخبات السنغال والكاميرون وغامبيا.

ويلعب مورلي سيلا لصالح نادي أروكا البرتغالي الذي انضم إليه موريا كوناكري القادم من غينيا عام 2022. وخاض سيلا خلال الموسم الحالي 21 مباراة مع فريقه في مختلف المسابقات، سجل خلالها هدفين وساهم في خمسة أهداف.

ويحتل فريق أراوكا المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري البرتغالي برصيد 16 نقطة، بفارق 20 نقطة عن بنفيكا متصدر المسابقة.