غيّر المدير الفني للمنتخب المغربي، وليد الرقاراجاي، جدول الاستعدادات لبطولة كأس الأمم الإفريقية التي من المقرر أن تقام في ساحل العاج يوم 13 يناير المقبل، في تغيير غير متوقع.

قرار وليد رجراجاي الطارئ أمام الدول الإفريقية

أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم، مساء الأربعاء، عن تقديم موعد مغادرة فريق “أسود الأطلس” إلى ساحل العاج إلى السابع من الشهر الجاري.

وأدى هذا التحول السريع إلى إلغاء المباراة الودية مع غامبيا التي كانت مقررة بمركب محمد السادس في نفس اليوم.

ولم يقدم الاتحاد أي تفسير لهذا التعديل المفاجئ، لكن من المعلوم أن السبب يعود إلى رغبة ريغاراغاي في زيادة فترة التكيف في ساحل العاج قبل انطلاق المنافسات.

وبناء على هذا القرار، سيبقى المنتخب المغربي في مدينة سان بيدرو الساحلية بساحل العاج لمدة 10 أيام قبل انطلاق مشواره في البطولة، حيث سيبدأ مباراته الأولى أمام تنزانيا ضمن المجموعة السادسة التي تضم أيضا منتخب تنزانيا. جمهورية الكونغو وزامبيا.