ويبدو أن الفترة المقبلة سيكون هناك حدث جديد وغير مسبوق في الكرة المصرية، في ظل توحد كافة الصفوف في الفترة الحالية، خاصة الوضع بين قطبي كرة القدم، الأهلي والزمالك.

وشهدت السنوات الأخيرة حربًا كبيرة بين القلعتين، بسبب الخلاف على الإدارات والأحداث المريرة التي جرت بينهما.

– وزير الرياضة ينتظر النخبة

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الشباب والرياضة: “وزير الرياضة الدكتور أشرف صبحي ينتظر عودة محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي من الخارج، من أجل الإعلان عن أمر مفاجئ لم يسبق له مثيل”. وشوهد في علاقة القلعة الحمراء بالزمالك”.

وذكر: «هناك اتفاق بين الجانبين في الوقت الحالي، ونريد إيصال رسالة مفادها أن المنظومة الرياضية بأكملها في قلب شخص واحد».

وأتم: “الأهلي والزمالك يتمتعان بشعبية كبيرة ولهما جماهيرية ملايين في مختلف الدول العربية، ونسعى إلى تعزيز ذلك خلال الفترة الحالية”.