أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال لقائه وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وونغ، أهمية بلورة موقف دولي موحد لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأكد جلالة الملك ضرورة السماح لسكان قطاع غزة بالعودة إلى منازلهم، وأكد رفض الأردن لأي محاولة لتهجير الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية.

وأكد رفضه لأية محاولات لفصل الضفة الغربية عن قطاع غزة والتي تشكل امتدادا للدولة الفلسطينية الواحدة، وحذر من مغبة استمرار الحرب في غزة والتي ستكون كارثية وسيدفع الجميع ثمنها. .

وأكد العاهل الأردني أن الأمن والسلام والاستقرار لن يتحقق بالحلول العسكرية.

وأكد أن السبيل الوحيد لتحقيق ذلك هو بناء أفق سياسي يقوم على حل الدولتين الذي يعيد للشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة كاملة ويضمن إقامة دولته المستقلة ذات السيادة في صيغة الرابع من يونيو 1967. وعاصمتها القدس الشرقية.

تجاوزت الحرب في قطاع غزة يومها المئة، مع استمرار المواجهات والمعارك وإطلاق الصواريخ، وفي ظل تزايد المخاوف من اتساع دائرة الحرب في المنطقة.

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، أن عدد الضحايا والجرحى في قطاع غزة جراء القصف الإسرائيلي المستمر، ارتفع إلى 24285 قتيلا و61154 جريحا منذ السابع من أكتوبر من العام الماضي.

وأكد الجيش الإسرائيلي، في آخر إحصائية نشرها على موقعه الرسمي، أن 525 ضابطا وجنديا استشهدوا منذ 7 أكتوبر 2023.