التخطي إلى المحتوى

أكد أحمد حسام ميدو، نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق، أن لقاء حسام حسن مع الصحفيين هو المسمار الأخير في نعش الفريق الأول.

وقال أحمد حسام ميدو في تصريح لبرنامج الرامونتادا على قناة المحور: “شخصيا أرفض الحديث مع أي صحفي حتى لو غير مصور أو مسجل.. الصحفيين يجب أن يعطوا حقهم، ولكن كل الأمور يجب أن تكون موثوقة.”

وأضاف: “في أوروبا، يقوم الصحفي بإرسال خطاب إلى المسؤول الإعلامي للنادي أو المنتخب، يطلب فيه إجراء مقابلة مع مسؤول معين، ويقوم المسؤول الإعلامي بإبلاغ المسؤول بذلك”.

وتابعت: “أقوم بتسجيل وتصوير هذه المحادثة بحضور المسؤول الإعلامي الذي يبلغ الصحفي أن هناك أمور لا يمكن الحديث عنها”.

وأضاف: “بعد إجراء المقابلة، على الصحفي أن يرسل صورتي للنادي قبل النشر، ولقد قمت بالفعل بتغيير عنوان المقابلة إلى موضوع المقابلة”.

وقال: “لم نقل أمس أن المسمار الأول في نعش حسام حسن هو مع المختار، لكنه المسمار الأخير في النعش، حسام حسن سيحتاج إلى أشياء كثيرة حتى يصحح ما حدث”. حدث.”

وأدلى عتام أحمد حسام بتصريحاته قائلا: “المسؤولون يريدون وضع حسام وإبراهيم حسن على المسرح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *